نفط وعملات

ليوندلبازل تتوقف عن شراء النفط الكردي

Iraqi Kurdistan Starts Oil Exports

 

قالت شركة “ليوندلبازل” للكيماويات، المملوكة للملياردير الأوكراني المولد ليونارد بلافاتنيك، إنها ستتوقف عن شراء النفط “المتنازع عليه” من العراق، وذلك بعد يوم من نشر تقرير لوكالة “رويترز” قال إنها المستورد الأميركي الغامض للخام الكردي.

وبعد أن نشرت الوكالة تقريرا، الأربعاء الماضي، قالت فيه للمرة الأولى إن هيوستون ريفايننج، المملوكة لشركة ليوندلبازل استوردت شحنتين صغيرتين من الخام الكردي الثقيل الذي يحتوي على نسبة عالية من الكبريت في مايو، أكدت شركة الكيماويات أنها اشترت في الآونة الأخيرة “كميات محدودة” مما وصفتها بأنها “خامات عراقية”.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الشركة وافقت أيضا على شراء شحنة يبلغ حجمها نحو مليون برميل وقيمتها 100 مليون دولار تحملها حاليا الناقلة يونايتد كالافرفتا قبالة سواحل تكساس.

وصارت هذه الشحنة محل نزاع قانوني على ملكيتها بين الحكومة المركزية العراقية وحكومة إقليم كردستان.

ولم يشر بيان ليوندلبازل وهو أول تعليق علني لها على الواردات إلى شحنات بعينها ولم يتضمن أي إشارة مباشرة إلى كردستان.

وقالت الشركة “هذا الخام العراقي يبدو حاليا محل نزاع على ملكيته”. ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من متحدث باسم الشركة لتوضيح ما يشير إليه البيان أو ما إذا كانت الشحنتان السابقتان الأصغر حجما محل خلاف.

وأضافت الشركة “توقفنا عن شراء المزيد ولن نوافق على تسلم أيمن (شحنات) الخام المعني (بالخلاف) لحين حل المسألة بشكل مناسب”.

ويعد قرار التوقف عن شراء المزيد من الواردات انتصارا لبغداد التي كثفت جهودها لإثناء شركات التكرير في العالم عن شراء الخام الذي يضخه إقليم كردستان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى