الاخبار الاقتصادية

“مدائن” تبدأ أعمال البناء بمشروع “أمواج” للتملك الحر في أم القيوين

3267579

 

أفاد عمير سعود الظاهري رئيس مجلس إدارة شركة مدائن القابضة أنه جرى الانتهاء من الأساسات الخاصة بمشروع أمواج في مدينة أم القيوين، موضحاً أن هذه المرحلة تشكل 15% من مراحل تنفيذ المشروع، بينما يبدأ العمل في تنفيذ أعمال البناء والصعود بطوابق المرحلة الأولى من إجمالي المشروع ككل .

وأضاف الظاهري لـ “الخليج”: “إننا مستمرون بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين في تنفيذ مشروع أمواج الذي يعتبر من أهم المشاريع التي تنفذها الشركة، ويعتبر المشروع الأول الذي يتيح للمستثمرين والسياح التملك الحر للوحدات السكنية به” .

وجرى مؤخراً توقيع اتفاقية الشراكة بين شركة مدائن أم القيوين العقارية المتخصصة بالتطوير العقاري وكل من شركة “ويلمن” البلجيكية المتخصصة بالإنشاءات وشركة “ليوا “الإماراتية المتخصصة بالمقاولات العامة .

ويتم بموجب هذه الاتفاقية استحواذ شركة “ويلمن” على حصة تبلغ 24% في شركة “مدائن أم القيوين” بقيمة 114 مليون درهم كما تستحوذ شركة “ليوا على حصة مماثلة تبلغ أيضاً 24% من شركة مدائن أم القيوين وبقيمة 114 مليون درهم لتبلغ بذلك حصة الشركتين 48% من “شركة مدائن أم القيوين العقارية وبذلك تحتفظ الشركة الأم بحصة 52% بقيمة 240 مليون درهم .

ويعد برج “مرجان” في مشروع” منتجع أمواج” الذي تقوم شركة مدائن ام القبوين العقارية بتطويره في إمارة أم القيوين، أحد أفخم المشاريع السكنية والفندقية المقامة على أجمل شواطىء الامارة .

وستقوم كل من شركتي “ويلمن” وليوا “بموجب هذه الاتفاقية بإنجاز الأعمال الإنشائية من المرحلة الأولى من منتجع أمواج وهو برج “مرجان” المؤلف من 60 طابقاً ويضم أكثر من 1210 شقق سكنية بأحجام تشمل الاستديو وغرفة واحدة .

وتركز هذه الاتقاقية على إنجاز برج “مرجان” تحديداً حيث ستقوم شركة “ليوا” وشركة “ويلمن” بمتابعة الاعمال الانشائية بالمشروع وفق خطة واضحة الأهداف لتحقيق الانجاز بالوقت المطلوب، حيث يقوم فريق من المتخصصين بالعمل على تنفيذ المراحل اللازمة وفقاً للمعايير العالمية المعتمدة في البناء والتشييد تحت إشراف وإدارة شركة” ويلمن” أخذين بالاعتبار العديد من المعطيات المهمة ضمن المواصفات العالمية الخاصة بالوقاية من الزلازل وديناميكية الرياح.

ويتميز مشروع منتجع أمواج بمرافقه المتعددة فهو يضم فندقا من فئة 5 نجوم وبرجين سكنيين “مرجان” و”الدانة” وهو يعتبر فعلاً فرصة استثمارية نادرة في إمارة أم القيوين لما يوفره من خدمات ومساحات صممت على أعلى مستويات الرفاهية والإتقان، وتشكل والواجهة البحرية المميزة التي يحتلها المشروع من أهم الواجهات الشاطئية السياحية المستقبلية .

وأعرب الظاهري عن توقعاته أن يشهد العام الجاري مزيداً من النمو في القطاع العقاري، موضحاً أن هذا القطاع أكثر نضجاً بفضل القوانين والتشريعات إلى جانب وعي المستثمرين والمطورين بالاستثمار في القطاع العقاري مع تلافي الأخطاء التي حدثت بالماضي والمضاربات التي أشعلها سماسرة وتسببت بإحداث ارتفاعات غير منطقية وغير مبررة في حجم الطلب أو أسعار الوحدات السكنية .

وأكد أهمية انشاء بنك عقاري متخصص يتولى مسألة تمويل الأفراد والمشاريع خاصة أن القطاع العقاري من القطاعات الاقتصادية المهمة على مستوى الدولة ويحتاج إلى بنك متخصص تتوافر به السيولة ويقدم على تمويل المشاريع والأفراد بعيداً عن التشدد .

وأضاف في هذا الخصوص: “إن خبرة البنوك في المجال العقاري محدودة وتركز في عملها على إقراض وتمويل الأفراد والشركات وتقديم بطاقات ائتمانية والعديد من الخدمات الاخرى، إلا أن القائمين على أقسام التمويل العقاري بها غير ملمين بحقيقة السوق العقاري ما يجعلهم متشددين في مسألة تمويل المساكن او الشركات العقارية، إلا أن وجود جهة مختصة في التمويل العقاري سيسهم في انعاش الطلب على الوحدات العقارية وتوفير التمويل اللازم للمشاريع العقارية، ووجود مثل هذا البنك سيحرك السوق العقاري بطريقة افضل ومتواصلة .

وشدد الظاهري على اهمية وجود جهة رسمية تشرف على تنظيم القطاع العقاري في ابوظبي، وتكون لديها اطلاع على حجم الطلب والعرض على الوحدات السكنية والتجارية في السوق العقاري، الى جانب وجود قوانين تنظم العلاقة بين المالك والمستأجر او المستثمر والمشتري للوحدات العقارية، موضحا ان القطاع العقاري في أمس الحاجة الى وجود جهة تنظيمية عقارية .

وأكد رئيس مجلس إدارة مجموعة مدائن القابضة أن معرض سيتي سكيب دبي 2014 يشكل المنصة المثلى لشركات التطوير العقاري من أجل عرض مشاريعها والكشف عن الجديد منها، خاصة أن العديد من الشركات تركز في الوقت الراهن على عرض مراحل تنفيذ مشاريعها ومواعيد التسليم، إلى جانب أن هذا المعرض سيحدد اتجاهات السوق العقاري خلال الفترة المقبلة عقب الأداء الايجابي الذي يشهده هذا القطاع مؤخراً .

وأضاف الظاهري: “لاحظنا وجود مشاركة مهمة خلال المعرض الذي ستنطلق فعالياته غداً متمثلة بحضور مختلف شركات التطوير العقاري العاملة في دبي وأبوظبي إلى جانب عدد من الشركات الاجنبية، ويؤكد هذا الأمر حالة النمو التي يحققها قطاع العقارات الذي يعتبر من أهم القطاعات الاقتصادية على مستوى الدولة خاصة أن حجم استثماراته تفوق عشرات المليارات من الدراهم .

ويشكل معرض سيتي سكيب دبي “ترمومتر” السوق العقاري بالدولة حيث يظهر حالته ومدى إقبال الناس على المشاريع العقارية والوحدات السكنية والتجارية وغيرها، ويكشف عن وضع الشركات في السوق وحالتها وما وصلت إليه .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى