الاخبار الاقتصادية

مصدر حكومى: الإمارات قلقة من إسناد تنظيم «مؤتمر المانحين» لشركة مصرية

3209614

 

قال مصدر حكومى بارز بالمجموعة الوزارية الاقتصادية إن دولة الإمارات العربية قلقة من إسناد تنظيم «مؤتمر المانحين»، المقرر عقده بمشاركة عدد كبير من الدول والمؤسسات والمنظمات الدولية وعلى رأسها صندوق النقد والبنك الدولى فى نوفمبر المقبل، لشركة مصرية ذات إمكانيات متواضعة لا تتوافق وحجم المؤتمر الاستثمارى الدولى، الذى سيعقد برعاية مصرية سعودية إماراتية. وتراهن الحكومة على طرح عدد كبير من المشروعات، ويأتى على رأس هذه المشروعات التى سيتم الترويج لها خلال المؤتمر -الذى دعا إليه العاهل السعودى الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، لدعم الاقتصاد المصرى فى يونيو الماضى- مشروع محور تنمية قناة السويس، وهو المشروع الذى سيعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى اسم التحالف الفائز بتخطيطه خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأوضح المصدر لـ«الوطن» أن اللجنة الوزارية المختصة بتنظيم المؤتمر بالتنسيق مع الجانبين السعودى والإماراتى، ممثلين فى الدكتور إبراهيم العساف، وزير المالية السعودى، والدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الدولة الإماراتى، يقيمون حالياً أداء عدد من شركات تنظيم المؤتمرات والمعارض العالمية، ومن بينها شركات بريطانية وفرنسية وإيطالية لتولى مهام تنظيم المؤتمر وحجوزات الفنادق التى ستستضيف المستثمرين ورجال الأعمال العرب والأجانب المشاركين به، مشيراً إلى أن إسناد أعمال التنظيم لم تستقر على أى من شركات تنظيم المؤتمرات حتى الآن.

وأوضح المصدر وجود اتجاه قوى لعقد مؤتمر «شركاء التنمية»، الذى سيحمل اسم «EGYPT IS READY»، بمدينة شرم الشيخ، مؤكداً استبعاد مقترح بإقامته بقاعة المؤتمرات بالقاهرة، كاشفاً فى الوقت ذاته عن قرب انتهاء وزارة الاستثمار من إعداد برنامجها الاستثمارى بعد إدخال عدة تعديلات عليه، ليضم فرصاً استثمارية واعدة «متباينة المدى الزمنى» والمقرر عرضه على طاولة المؤتمر، بالإضافة إلى مشروعات «محور قناة السويس» و«توشكى وشرق العوينات» و«المثلث الذهبى» و«تنمية سيناء والساحل الشمالى الغربى»، فى ضوء حزمة الإصلاحات التشريعية التى يجرى إدخالها حالياً على قوانين الاستثمار، والتى تشرف عليها اللجنة العليا للإصلاح التشريعى برئاسة المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء.

وتستهدف الخطة الاستثمارية للعام الحالى 2014 – 2015، التى أصدرتها وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، وحصلت «الوطن» على نسخة منها، جذب استثمارات كلية بنحو 336.9 مليار جنيه العام المالى الحالى.

من جهتها، أكدت ميرفت حطبة، رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما، أن الشركة بدأت الاستعداد لعقد مؤتمر المانحين «شركاء التنمية» فى القاهرة خلال شهر نوفمبر المقبل بتجهيز 4 مشروعات سياحية وفندقية يصل حجم استثماراتها إلى 2.5 مليار جنيه.

وقالت «حطبة» فى تصريحات خاصة لـ«الوطن»: إن الشركة القابضة تدرس عدداً آخر من المشروعات حالياً، لاختيار أفضلها وعرضها على أشرف سالمان، وزير الاستثمار، تمهيداً لطرحها، بالإضافة إلى المشروعات الجاهزة خلال مؤتمر المانحين على رجال الأعمال والمستثمرين المقرر حضورهم المؤتمر خلال شهر نوفمبر المقبل.

وأوضحت «حطبة» أن المشروعات الجاهزة تشمل مشروع منتجع سياحى بقرية مجاويش بالبحر الأحمر بالغردقة على طول 1080 متراً على البحر مباشرة، ويضم 421 شاليهاً، وفندقاً على مساحة 850 ألف متر مربع بتكلفة استثمارية إجمالية مليار و458 مليون جنيه، بالإضافة إلى تطوير فندق كوزموبوليتان على مساحة 1120 متراً بوسط البلد وتطرحه الشركة للإدارة والتطوير بتكلفة 66 مليون جنيه وتحويله من فندق 3 نجوم إلى فندق 4 نجوم ويضم 56 غرفة، ثم تطوير فندق كليوباترا بوسط البلد على مساحة 716 متراً مربعاً، وسيطرح للتطوير والإدارة بعقد إدارة لمدة 18 سنة والعائد على الاستثمار بنسبة 17.5%، وأنه من المقرر تحويله إلى فندق 4 نجوم بدلاً من 3 نجوم.

وأشارت «حطبة» إلى أن المشروع الرابع هو تطوير فندق شبرد والذى يضم 332 غرفة والمستهدف تحويله إلى فندق 5 نجوم بإجمالى استثمارات 700 مليون جنيه بالشراكة مع المستثمر وحصول الشركة على نسبة من الإيرادات، وأخيراً إنشاء فندق التحرير على قطعة الأرض المملوكة للشركة القابضة بميدان التحرير بسعة 295 غرفة بتكلفة استثمارية تبلغ 309 ملايين جنيه، وعقد حق انتفاع لمدة 50 سنة قابلة للتجديد، أو إقامة شركة مشتركة مع الشريك المستثمر، ويبلغ العائد على الاستثمار 22.5%.

وأكدت «حطبة» أنه فى حالة الاتفاق مع أحد المستثمرين فى الفترة الحالية على أحد المشروعات الجاهزة سنوقع العقود دون انتظار طرحها خلال مؤتمر المانحين.

فيما كشف مصدر بهيئة قناة السويس لـ«الوطن» أن إدارة القناة تعتزم الترويج للمشروعات الاستثمارية التى سوف تقام على محور القناة عقب إعلان التحالف الفائز بالتخطيط له بمؤتمر «شركاء التنمية»، لافتاً إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى سوف يعلن تفاصيل واسم التحالف الفائز بتطوير المحور نهاية الأسبوع المقبل.

وأضاف المصدر، الذى فضّل عدم ذكر اسمه، أن اللجنة الوزارية للمشروع، التابعة لمجلس الوزراء، راجعت البرنامج الزمنى للمشروع بشفافية عالية لضمان الاستثمار بمعايير عالمية، لافتاً إلى أن الترتيبات النهائية لتنظيم الإعلان عن المشروع ما زالت فى مؤسسة الرئاسة ومجلس الوزراء لدواعٍ أمنية، موضحاً أن المنافسة بين أربعة تحالفات أبرزها تحالف شركتى «دار الهندسة» بفرعيها السعودى والمصرى؛ الإدارة العامة للاستشارات الهندسية بشركة «المقاولون العرب» مع «JAMEs Cubitt & Partnes Ltd»، وتحالف محرم باخوم «ACE» مع المجموعة الدولية «ماكينزى آند كومبانى».

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X