الاخبار الاقتصادية

معرض «سيتي سكيب» يختتم فعالياته ب 27 مشروعاً ب40 مليار درهم

3273858

 

ختتم معرض «سيتي سكيب غلوبال 2014»، أمس، دورته الـ13 في دبي، مسجلاً إطلاق الشركات العقارية الوطنية 27 مشروعاً عقارياً، بكلفة استثمارية بلغت أكثر من 40 مليار درهم، بحسب مدير المعرض.بحسب جريدة الإمارات اليوم

وأفادت شركة «إنفورما» المنظمة للمعرض، أن عدد زوار الدورة الحالية سجل نمواً بنحو 30%، فيما يتوقع أن يجاوز 40 ألف زائر، كاشفة عن زيادة مساحة العرض خلال الدورة المقبلة بنحو 25%.

وكانت أبرز الشركات العقارية التي أطلقت مشروعات خلال المعرض: «نخيل»، «مجموعة دبي للعقارات»، «ديار»، «دبي للاستثمار»، «داماك»، «الاتحاد»، «التطوير والاستثمار السياحي»، «أمنيات»، «ميدان»، «شيفلد».

وحظي اليوم الأول من المعرض بإعلان الجزء الأكبر من المشروعات، إذ شهد إطلاق أكثر من 18 مشروعاً عقارياً، فيما شهد اليومان الماضيان إطلاق مشروعات متفرقة.

وتركزت المشروعات العقارية الجديدة، التي أطلقتها الشركات في «مدينة محمد بن راشد»، ووسط مدينة دبي، و«نخلة جميرا»، والتجمعات العمرانية على طريقي الشيخ محمد بن زايد، والإمارات، و«دبي لاند».

مشروعات استثمارية

وتفصيلاً، بلغ إجمالي عدد المشروعات العقارية التي أطلقتها الشركات الوطنية خلال مشاركتها في معرض «سيتي سكيب غلوبال 2014»، الذي اختتمت فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي، أمس، 27 مشروعاً عقارياً وصلت كلفتها الاستثمارية إلى 40 مليار درهم، في وقت قال فيه عقاريون ــ فضلوا عدم ذكر أسمائهم ــ إن هذه القيمة يمكن أن تصل إلى 50 مليار درهم، عند إضافة مشروعات لم تعلن كلفتها الاستثمارية حتى الآن.

وقال مدير معرض «سيتي سكيب غلوبال 2014»، مدير الشركة المنظمة، فاوتر مولمان، إن «الشركات العقارية تتخذ من المعرض منصة لإطلاق المشروعات العقارية، للاستفادة من الزخم العالمي الذي يتمتع به المعرض».

وأضاف أن «الصفقات العقارية خلال دورة العام الجاري كانت من أفضل الدورات على الإطلاق، من حيث عدد الزوار والمشاركين، والمشروعات التي أطلقت».

وأوضح مولمان أن «معظم الشركات العقارية باتت تحضر لإطلاق مشروعاتها خلال فعاليات المعرض، نظراً للزخم والسمعة اللذين يحظى بهما»، لافتاً إلى أن قيمة المشروعات العقارية التي أطلقت خلال الدورة الحالية تجاوز 40 مليار درهم، ومعظمها استثمارات لشركات وطنية.

وأكد أن «الشركات الوطنية كانت الأكثر زخماً خلال دورة العام الجاري، من خلال المشاركة، والمشروعات التي أطلقتها، وحجم زوار أجنحتها»، مبيناً أن هذه المؤشرات نتيجة للانتعاش الذي يشهده القطاع العقاري المحلي، والجاذبية التي تتمتع بها السوق العقارية في دبي.

وذكر مولمان أن إجمالي عدد الزوار المعرض خلال دورته الـ13 الحالية سجل نمواً ملحوظاً تجاوز 30% مقارنة بالعام السابق، ويتوقع أن يجاوز 40 ألف زائر، مقارنة بـ32.5 ألف زائر لدورة العام الماضي. وأكد أن «دورة العام المقبل ستكون أكبر وأبرز من خلال زيادة مساحة العرض بنحو 25%، فضلاً عن ضم قاعات جديدة للمعرض، ما يزيد من عدد المشاركين، كاشفاً أن الشركة تلقت العديد من طلبات الحجز للدورة المقبلة، الأمر الذي يؤشر إلى ازدياد عدد العارضين خلال دورة العام المقبل».

توقعات إيجابية

قال مولمان إن «التوقعات العامة للسوق العقارية في دبي، تبقى إيجابية في جميع القطاعات العقارية، مدعومة بمؤشرات اقتصادية قوية، وتوقعات نمو جيدة خلال الأعوام المقبلة».

وأشار إلى أن «مراقبة التطور في سوق دبي العقارية، خصوصاً خلال الأشهر الستة الماضية، التي شهد فيها القطاع نمواً واقعياً، تؤكد نضج السوق، بعد إقرار المعايير والقوانين الجديدة من قبل دائرة الأراضي والأملاك في دبي والمصرف المركزي».

ولفت مولمان إلى أن «المشروعات التي تم إطلاقها خلال (سيتي سكيب) تقدم مؤشراً ومقياساً للسوق العقارية، يسهم في ترسيخ هذا التوجه، ويعزز من ثقة المستثمرين في النمو المستدام للسوق على المدى الطويل».

«الاتحاد العقارية»

بدورها، أكدت شركة «الاتحاد» العقارية، أنها بصدد الإعلان عن أول مركز تسوق في منطقة «موتور سيتي» خلال أكتوبر المقبل، بمساحة قابلة للتأجير تبلغ نحو 450 ألف قدم مربعة، فيما تخطط لإطلاق فندقين في المنطقة نفسها من فئة ثلاث وأربع نجوم.

وقال المدير العام للشركة، أحمد خلف المري، إن «المركز التجاري في (موتور سيتي) سيكون الأول الذي يخدم المنطقة والمناطق المجاورة»، لافتاً إلى أن إجمالي المساحة القابلة للتأجير فيه ستصل إلى 450 ألف قدم مربعة، مع خطط توسع مستقبلية، إذا احتاج الأمر ذلك. وذكر أن «لدى الشركة خطة موسعة على المدى المتوسط في قطاع الضيافة، إذ تعتزم تطوير فندقين من فئة ثلاث وأربع نجوم في منطقة (موتور سيتي)، ليصل إجمالي الفنادق في هذه المنطقة إلى خمسة فنادق».

وقال إن «السوق باتت تحتاج إلى هذه الفئة من الفنادق، خصوصاً في ظل الزخم على القطاع السياحي»، مشيراً إلى أن الطلب على الفنادق يتجه إلى مستويات ثلاث وأربع نجوم، وهذه الفنادق تتركز في مناطق دبي القديمة.

ورأى المري أن طفرة قطاع الضيافة قادمة، وتطمح الشركة إلى استغلالها والاستفادة منها بشكل جيد، مشيراً إلى قرب منطقة «موتور سيتي» من موقع استضافة معرض «إكسبو 2020»، ما يمنحها ميزة إضافية.

مشروعات «تيكوم»

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للتطوير والتخطيط في «تيكوم للاستثمارات»، بدر القرقاوي، إن «إجمالي القيمة الاستثمارية لمشروعات الشركة التي تنفذها حالياً يصل إلى 6.3 مليارات درهم».

وأوضح أن «المشروعات التي يتم تطويرها حالياً تتمثل في المرحلة الأولى من (حي دبي للتصميم)، و(فيلا لانتانا)، وهو مشروع سكني جديد للتملك الحر ضمن منطقة (البرشاء جنوب)، فضلاً عن تطوير مليون قدم مربعة من المساحات المكتبية في مجمعات الأعمال».

وأفاد بأن «نسبة مبيعات (فيلا لانتانا) جاوزت 50% بأسعار راوحت بين 2.375 مليون درهم و6.1 ملايين درهم»، مبيناً أن الكلفة الإجمالية للمشروع تصل إلى 800 مليون درهم.

وذكر أن «المشروع يتألف من 440 فيلا معاصرة في منطقتين متجاورتين، فيما تتكون الفلل من ثلاث أو أربع أو خمس غرف نوم منفصلة وشبه متصلة، كما يقدم المشروع للمستثمرين 17 نمطاً للفلل، و11 مخططاً للتصاميم الداخلية».

أراض جديدة

قال القرقاوي إن «الشركة تمتلك 11 منطقة أعمال حرة وغير حرة، وهي ملتزمة بشكل كامل بتنفيذ هذه الرؤية، والتركيز على تطويرها والوصول بها إلى أبعد من ذلك، من خلال الاستمرار بتنويع وتطوير المحفظة الاستثمارية لمجمعات الأعمال».

وأضاف أن «الشركة ستوفر أراضي جديدة للبيع في عام 2015، ضمن مجمعات أعمال (تيكوم للاستثمارات)، وفي (حي دبي للتصميم)، لإتاحة الفرصة للمستثمرين المحليين والإقليميين والعالميين للاستثمار في مواقع رئيسة».

وذكر القرقاوي أن «الشركة تطور حالياً مليون قدم مربعة من المساحات المكتبية الإضافية في مجمعات الأعمال المختلفة، وتصل كلفة هذه المشروعات إلى 1.5 مليار درهم، بهدف مواكبة متطلبات 4500 شريك أعمال حالياً ومستقبلاً».

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى