الاخبار الاقتصادية

“موانئ دبي” تعتزم التوسع في عملياتها لمواكبة النمو العالمي في التجارة

3241070

 

قال سلطان بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، «إن النتائج التي حققتها الشركة في النصف الأول من العام 2014 تؤسس لمرحلة جديدة في نمو أعمالها، بعد أن حقق برنامج الاستثمار الذي طبقته الشركة منذ العام 2012 كامل أهدافه ونقل أداءها العام إلى مستويات جديدة»، وأضاف «لقد أصبحنا على مشارف مرحلة جديدة من استراتيجية التوسع في عملياتنا تهدف إلى انتقاء أفضل الفرصة في مستويات الربحية بما يضمن للشركة نمواً متصاعداً في نتائج أعمالها، مستفيدة من التعافي التدريجي للاقتصاد الدولي والانتعاش المتتابع في حركة التجارة العالمية، ما يعكس تحسناً في اداء شركات الملاحة البحرية، ويفتح بالتالي الباب واسعاً للارتفاع في الاستمارات العالمية لتطوير الموانئ وإدارتها».بحسب جريدة البيان

 

الاستثمار الدولي

 

وأوضح رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية «برغم الاضطرابات والتوترات في عدة مناطق من العالم فإن الحركة في الموانئ التجارية تواصل نموها عالمياً، ولا نرى أي مبرر للحد من الاستثمار الدولي في بناء وتوسعة الموانئ لأنها المنفذ الرئيسي لاستيراد وتصدير البضائع مهما كانت حدة التوترات والاضطرابات السياسية».

 

التطور التقني

 

وشدد سلطان بن سليم على أن عمليات موانئ دبي العالمية تواكب التوجهات الجديدة في اقتصاد دبي القائمة على التوجه نحو الاستثمار في المعرفة عبر تحول دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، وقد بدأت موانئ دبي العالمية تطبق هذا التوجه منذ عدة سنوات وأحرزت السبق عالمياً في مستوى التطور التقني بعملياتها، من خلال الاستثمار في الرافعات الأكثر تطوراً لتحقيق قفزات متسارعة في خدمات المناولة بالموانئ التي تديرها الشركة، وأولينا اهتماماً كبيراً في هذا الجانب لموانئنا في دبي، حيث تم تجهيز المحطات الجديدة في ميناء جبل علي برافعات فائقة التطور تشمل 19 رافعة رصيف يتم التحكم بها عن بعد و50 رافعة جسرية آلية على سكك حديدية».

 

وأكد محمد شرف المدير التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، «استمرار العمل على التوسع المدروس في العمليات بما يضمن تحقيق أفضل العوائد ويعزز مكانة موانئ دبي العالمية في حركة تطوير و إدارة الموانئ على المستوى الإقليمي والدولي، وذلك من خلال تطوير القدرات التشغيلية عبر الارتقاء بالأداء في كل جوانبه ليشمل إلى جانب الاستثمار في التقنيات والمعدات تطوير الموارد البشرية وإعداد الكوادر الوطنية القادرة على تعزيز الإنجازات المحققة».

 

وكانت شركة موانئ دبي العالمية قد أعلنت عن تحقيق أرباح صافية خلال النصف الأول من عام 2014 بلغت 332 مليون دولار (1.21 مليار درهم) بنمو نسبته 40.8%، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2013، التي سجلت فيها 264 مليون دولار (نحو 970 مليون درهم).

 

دبي خيار مفضل

 

قال سلطان بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، «إن التطور في قدرات موانئ دبي العالمية محلياً وإقليمياً وعالمياً يعد من العوامل المهمة في استعداد دبي لاستضافة إكسبو 2020، فالمكانة التي وصلت اليها الإمارة على صعيد حركة التجارة العالمية بفعل التطور في خدمات موانئها ومطاراتها ومناطقها الحرة وتسهيلاتها اللوجستية والجمركية، وكذلك موقع دبي في صناعة تطوير وإدارة الموانئ العالمية، جعلت الإمارة هي الخيار المفضل لاحتضان هذا المعرض العالمي باعتباره الحدث الأبرز في عالم التجارة الدولية، وتعمل موانئ دبي العالمية بالتعاون مع كل الجهات الحكومية ومع القطاع الخاص لتجهيز المستلزمات الكفيلة بتحقيق نجاح منقطع النظير في تنظيم دبي للمعرض».

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى