الاخبار الاقتصادية

نمو ضعفي المتوسط العالمي لقطاع «الأسمدة» الخليجي

Image

أشار الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) إلى أن قطاع صناعة الأسمدة في منطقة الخليج العربي يشهد معدل نمو يصل إلى أكثر من ضعفي معدل النمو العالمي لهذا القطاع، وذلك بفضل زيادة الاستثمارات من قبل منتجي البتروكيماويات. ووصلت الطاقة الإنتاجية للأسمدة في دول مجلس التعاون الخليجي وفقا لتقديرات الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات إلى 42.7 مليون طن في عام 2013، أي بزيادة قدرها 4% عن العام السابق، فيما شهد قطاع صناعة الأسمدة على مستوى العالم ارتفاعا بنسبة 1.7% فقط في الفترة نفسها. وتحققت هذه الزيادة في الإنتاج بفضل العديد من المشاريع والاستثمارات بملايين الدولارات في المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة. وبلغ حجم صادرات دول مجلس التعاون الخليجي من الأسمدة نحو 20 مليون طن في عام 2013 موزعة على أكثر من 80 بلدا في كل أرجاء العالم. ويمثل إنتاج دول مجلس التعاون الخليجي ربع حجم التجارة العالمية من اليوريا، وما نسبته 12% من إجمالي الإنتاج العالمي من الأمونيا في عام 2013. كما يشهد هذا القطاع نموا مضاعفا في الطاقة الإنتاجية على مدار السنوات الخمس الماضية، مما يدل على قدرة دول المنطقة في لعب دور رئيسي على مستوى العالم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى