الاخبار الاقتصادية

«أبوظبي الوطني»: حصتنا صغيرة نسبيّاً في البحرين

436x328_29798_228114

 

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «بنك أبوظبي الوطني» إليكس ثيرسبي إن انطلاق الأعمال من أبوظبي، باعتبارها ملاذاً آمناً للاستثمارات.

وأوضح بحسب «CNBC» عربية، أن البنك يعمل بصورة مناسبة للعمل طبقاً للهيكلية وانطلاقاً من حقوق المساهمين ونسبة 31 في المئة من القطاع الخاص في أبوظبي، وأضاف أن النظام المصرفي لدى البنك آمن، والسوق يمتاز بالمنافسة التي تثري الأداء البنكي، في الوقت الذي يستحوذ فيه البنك على حصة في السوق الإماراتي بين 12-15 في المئة، وأن البنك لديه حصة جيِّدة في عمان والكويت والأردن، وحصتنا صغيرة نسبيّاً في البحرين، ويرغب البنك في تقوية حضوره في الخليج من حيث حصة في السوق الخليجية في القطاعات القوية فيها مثل قطاع الطاقة.

ويتوقع البنك تحسن حصته في السوق المصري ولاسيما مع تحسن الأوضاع الاقتصادية هناك، وقال إن الربع الأول كان فيه الكثير من التحولات والأرباح التي تتم لمرة واحدة.

وأشار ثيرسبي إلى أن الأرباح التشغيلية للبنك ارتفعت بنسبة 4-5 في المئة في الربع الأول بسبب تمويل العمليات التجارية، ويتطلع البنك للتوسع جغرافيّاً في خلال الخمس سنوات المقبلة.

يذكر أن قالت خدمة «آي.إف.آر» التابعة لتومسون رويترز أمس إن هونغ كونغ فوضت بنك أبوظبي الوطني، و «اتش .اس .بي .سي» و «ستاندرد تشارترد»، و «سي .آي .إم .بي جروب هولدنجز» لترتيب أول إصدار لها من السندات الإسلامية (الصكوك). ونقلت «آي.إف.آر» عن مصادر مطلعة قولها إن سلطة النقد في هونغ كونغ تتولى الصفقة المتوقعة في سبتمبر/ أيلول، ومن المتوقع أن تجمع هونغ كونغ ما بين 500 مليون دولار ومليار دولار من إصدار الصكوك.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لسلطة النقد بيتر بانج في مؤتمر في أبريل/ نيسان إن الإصدار سيكون على الأرجح لأجل خمس سنوات، وسوف يستهدف المؤسسات الاستثمارية العالمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى