الاسواق المحلية

“أبوظبي” يواصل نزيف النقاط فى المنتصف ويخسر 1.8%

3298004

 

واصل مؤشر العاصمة أبوظبي ،نزيف التراجعات للجلسة الثالثة على التوالى ،خسارته الصباحية ، مفرطاً فى مستويات الـ4800 نقطة،بحجم خسارة بلغت 1.8%،بنحو 87.52 نقطة وذلك فى الساعة الأولى من تعاملات يوم الخميس.

وتزامن مع تراجعات السوق تداولات بلغت قيمتها 213 مليون درهم من خلال 75  مليون سهم.

وخيم اللون الأحمر على معظم القطاعات بالسوق فيما عدا الاتصالات والصناعة،وتصدر
قطاع الاستثمار بنسبة 4.43%،من خلال سهم “الواحة كابيتال” بنفس النسبة.

كما خسر قطاع الطاقة 2.81%،من خلال هبوط لسهم “طاقة” بتراجعات بلغت 1.98%،تزامناً مع استمرار توتر الأحداث فى المنطقة،كما سجل سهم “دانة غاز” هبوطاً بنسبة 3.23%.

اما قطاع العقارات فكانت تراجعاته2.09%،بضغط من سهم الدار العقارية بنسبة 2.11%،كما انخفض سهم اشراق من الهبوط بالقطاع بنسبة1.74%.

وعمق من خسارة السوق فى المنتصف  من الجلسة هبوط قطاع البنوك بنسبة 2.15%،بضغط من سهم “مصرف أبوظبي الإسلامى” بنسبة 4.02%،وأبوظبي التجارى بنسبة 3.61%،وأبوظبي الوطني بنحو 3.11%.

من جانبهم أكد الخبراء أمس إن انخفاض أسعار الاسهم المحلية جاء نتيجة بيع المحافظ الخليجية والعربية في حين حاول المواطنون والأجانب استيعاب عمليات البيع وفقا لما قاله نبيل فرحات ، المدير الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية  مؤكداً أن أهم الأسباب التي تدفع المحافظ الخليجية للبيع هو انخفاض حاد في أسواقها المالية بعد انخفاض أسعار النفط التي قاربت اذا لم تتجاوز السعر المحدد في الميزانية .
بينما اكد وضاح الطه الخبير لااقتصادى لمباشر ان الأسواق المحلية ستظل رهينة للارتباط غير المبرر بالأسواق العالمية، وإن تراجعها القوي يعود في الأساس إلى موجة تصحيح كانت بحاجة إليها تزامنت مع الهبوط القوي للبورصات الخارجية.

وكان الخبير بأسواق المال قد توقع أمس  لـ”مباشر ”  ان تواصل الاسواق الاماراتية تراجعاتها اذا كان اقفال الاسواق الامريكية سلبي ،مؤكداً ان عندما تكون نفسية المتداولين هشة يشوبها أفكار سلبية أكثر من الايجابية يكون التراجع هو السمة الأساسية .

وأفاد الطه ان مستويات التداول للاسواق فى الوقت الحالى كسرت الحاجز  النفسي يكثير ،ولكنه يخلق فرص استثمارية جديدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X