الاسواق المحلية

“أرابتك” يعود لقيادة”دبي” وسط أنباء عن بيع “إسميك” ثلث حصته

3237937

 

رافضا ان يدخل طي النسيان ، عاد اسم المساهم الرئيسى في شركة أرابتك “حسن اسميك “للظهور مجددا بين اوساط المتعاملين الإمارتين ، وسط أنباء وتلميحات عن اتجاه الملياردير الصغير للتخلي عن ثلث حصته في أسهم الشركة التابعة والمدعومة من حكومة دبي، والذي تزامن مع خفض حصته حوالي 1% ، فيما انعكست تلك اللانباء على سهم الشركة الذي قاد سوق دبي مجددا لاختراق مستويات تاريخية ، والتى جاء وسط زخم في السيولة لم تشهده الاسهم خلال الشهرين الماضيين.

وتوقع بعض المستثمرين اقتراب بيع الرئيس التنفيذي السابق لشركة أرابتك القابضة حسن أسميك ثلث حصته في الشركة بسعر 5 دراهم للسهم الواحد، وفقا لـ صحف إمارتية.

وتعد شركة “آبار” هي ثاني أكبر مساهم في أرابتك بحصة 18.94%، فيما ياتى إسميك كأكبر المساهمين بحصة تحوم حول 28% ، وكانت أبار قد ألمحت في وقت سابق عن استعدادها لشراء حصة إسميك ، فيما ابدى المساهم الرئيس رغبته في بيع أسهمه بالشركة بسعر 6إلى 7 درهم للسهم الواحد.

ويبلغ رأس مال أرابتك القابضة 3.139 مليار درهم موزعا على على 3.139 مليار سهم ، فيما تصل القيمة السوقية وفقا لاخر تداولات السهم بسوق دبي المالي حوالي 14.5 مليار درهم.

وقالت مصادر مطلعة في وقت سابق أن شركة “آبار للاستثمار” تجري محادثات لشراء نصف حصة الرئيس التنفيذي السابق ل”أرابتك”، والبالغة 9 .28% ،واضافت أن “آبار للاستثمار” تتطلع لزيادة حصتها في “أرابتك” إلى أكثر من 30%، ما يجعلها أكبر مساهم في شركة البناء، مشيرةً إلى أن “آبار” تتفاوض على سعر يتراوح ما بين 5 إلى 6 دراهم للسهم الواحد .

وبعد عاصفة من التصريحات والتلميحات والاتهامات ،والتى أودت بمكاسب سهم أرابتك القياسية والتى اقترب خلالها من مستويات الـ 7 دراهم ، اتجه اسميك الى تخفيض هامشى لحصته في أسهم الشركة ، والتى وصلت اعلى مستوياتها بنهاية تعاملات 16 يونيو الماضي لتصل الى 28.85% من أجمالي أسهم الشركة .

واجتاحت السوق الإمارتي حالة من الجدل والغموض ، والتى جاءت نتيجة للضغوط البيعية المتوالية على سهم أرابتك ، وذلك عقب موجة من التصريحات والقررات الغامضة ، واتهامات بالتلاعب في أداء السهم تارة ،وإشاعات باتجاه الشركة نحو الشطب تارة أخرى، مرورا بزيادة في حصة الملياردير الصغير”الأردني”، وتراجع في مساهمة صندوق أبار “الإمارتي”، ونهاية مؤقتة بخروج غامض للرئيس التنفيذي لشركة أرابتك.

وخلال ما يقرب من الشهر ونصف بدءا من جلسة 23 يوليو وحتى جلسة 5 أغسطس ، اتجه حسن إسميك الى عمليات تخفيض محدودة لحصته بأسهم أرابتك ، والتى استمرت على مدار 6 جلسات جاءت مناصفة بين شهر يوليو وأغسطس .

وشهدت جلسات 23 و 27و31 يوليو تراجع حصته من 28.85% إلى 28.59% ، فييما جاء الهبوط الأكبر خلال يوليو لتصل الى 27.9% ، وذلك خلال جلسات 3و4و5 أغسطس، لتصل إجمالى الكمية المباعة الى حوالي 31.4 مليون سهم .

اتجهت الشركات الإمارتية التى يمتلك فيها اسميك حصص حاكمة الى علمليات اعادة هيكلة على مستوى الإدارة التنفيذية ، والتى اسفرت عن خروج إسميك من مجلس إدارة أرابتك القابضة ، تلاها مباشرة خروجه من مجلس إدارة ديبا العالمية، فيما أبدى إسميك عن استعداده لبيع أسهمه لمستثمريين أجانب.

في مطلع يونيو الماضي صنفت مجلة فوربس اسميك (37 عاما) كأول ملياردير أردني وثالث أصغر ملياردير في الشرق الأوسط بفضل حصته في أرابتك وقدرت صافي ثروته عند 1.4 مليار دولار.

وتراجع سهم أرابتك من مستويات 7.4 درهم منتصف مايو الماضي ليغلق بنهاية تعاملات 16 يونيو عند مستويات 4.05 درهم خاسرا ما يربو عن 45% من قيمته .

ودعمت الارتفاعات القوية والزخم الملفت على سهم أرابتك ، من نجاح المؤشر العام لسوق دبي المالي في اختراق مستويات الـ 5 آلاف نقطة ملامسا اعلى مستوياته منذ مطلع يونيو الماضي ، مدعوما بتداولات هى الاعلى منذ 22 يوليو.

وارتفعت أسهم أربتك قبيل اغلاق تداولات جلسة الاربعا بساعة بنسبة 5.9% ،ليصل السهم الى مستويات 4.84 درهم محتلا المركز الثاني في القائمة الخضراء التى احتوت على 13 ورقة مالية .

جاء ارتفاع السهم وسط زخم ملحوظ في التداول ، واقتربت السيولة من المليار درهم بعد التعامل على 206 مليون سهم بقيمة 980 مليون درهم من خلال 3553 صفقة.

ونجح المؤشر العام لسوق دبي في اختراق مستوى الـ 5 آلاف ليصل الى النقطة 5010.8 مرتفعا بنسبة 0.7% ، وذلك بعد التداول على 498 مليون سهم بقيمة 1.5 مليار درهم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى