نفط وعملات

“أينوك” توفر وقود الديزل الأخضر فى محطات الخدمة

3200303

 

أعلنت شركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك” اليوم عن توافر وقود الديزل الأخضر الذي يتسم بنسبة كبريت منخفضة للغاية في جميع محطات الخدمة ضمن شبكة “اينوك” و”إيبكو”.

 

ويأتي ذلك تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الرامي إلى تحديث المواصفات القياسية الإماراتية لوقود الديزل وخفض نسبة الكبريت فيه من 500 جزء في المليون إلى 10 أجزاء في المليون، مما يتعين على جميع سائقي المركبات والمعدات التجارية العاملة بالديزل استخدام وقود الديزل منخفض الكبريت الذي يتماشى مع معايير “يورو 5”. ويهدف القرار إلى تعزيز الاستدامة البيئية في دولة الإمارات العربية المتحدة عن طريق الحد من التلوث.

 

واعتباراً من الأول من يوليو، وفرت محطات الخدمة التجارية والتجزئة في “اينوك” وقود الديزل الأخضر، حيث تقوم فرق العمل في محطات الخدمة بإرشاد ونصح العملاء بأهمية الإنتقال إلى استخدام وقود الديزل الجديد. وقد شهد إطلاق وقود الديزل الأخضر في محطات خدمة “اينوك” و”ايبكو” استجابة كبيرة من قبل السائقين.

 

ويتميز وقود الديزل الأخضر بأنه أكثر استدامة لأنه يحتوي على نسبة منخفضة جداً من الكبريت تبلغ 10 أجزاء في المليون فقط بالمقارنة مع 500 جزء في المليون في الديزل التقليدي المستخدم في المنطقة. ويتم تصنيف الديزل وفقاً لمحتوى نسبة الكبريت كقاعدة عامة، إذ أن إزالته تنطوي على خفض حجم الجسيمات والملوثات الضارة بالبيئة. وبالتالي فإن استخدام نسبة 10 أجزاء في المليون تؤدي إلى تقليص الانبعاثات الغازية وجودة أنظف وأنقى للهواء.

 

وبهذه المناسبة، قال سعيد خوري، الرئيس التنفيذي لشركة “اينوك”: “وضعت دولة الإمارات العربية المتحدة رؤية وإرشادات واضحة لتعزيز التنمية المستدامة، الأمر الذي يتطلب معه مساندتها وتوفير الدعم اللازم لها بما يعود بالنفع والفائدة على الأجيال القادمة. وكانت الحكومة الاتحادية قد أصدرت قراراً يقضي بإلزام السائقين باستخدام وقود الديزل الأخضر الصديق للبيئة، مما يسهم في توفير بيئة أكثر اخضراراً ونظافة. وتعتزم ’اينوك‘ مواصلة مسيرتها لتكون في الطليعة دائماً لتشجيع استخدام الديزل الأخضر كجزء من المسؤولية الاجتماعية المنوطة بنا”.

 

وأضاف قائلاً: “بوصفنا من أوائل المزودين لوقود الديزل الذي يحتوي على نسبة منخفضة جداً من الكبريت في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإننا سوف نتعاون مع جميع الأطراف المعنية، بما فيها الدوائر الحكومية والسائقون لتعزيز اعتماد استخدامه. ولا شك أن ذلك يأتي منسجماً مع مبادرة ’اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة‘ التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)”. كما يأتي توزيع وقود الديزل الأخضر ليعلن عن الاستثمار في المستقبل، وقد أخذنا على عاتقنا تحمل كافة التكاليف الإضافية لتوزيع قود الديزل الذي يخفض الانبعاثات الغازية”.

 

وتقوم “اينوك” بتوزيع وقود الديزل الأخضر في إطار التزامها باللائحة الصادرة عن “هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس”، الهيئة الوحيدة المسؤولة عن النشاطات المتعلقة بالمواصفات والمقاييس في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بهدف الحد من التلوث البيئي الناتج عن عوادم السيارات، وتخفيض حجم الانبعاثات الغازية الضارة، وتعزيز الاستدامة البيئية.

 

ويطابق وقود الديزل “يورو 5” المعروف بـ وقود الديزل الأخضر المعايير العالية التي حددها الاتحاد الأوروبي لضمان الحد من الانبعاثات الضارة من المركبات بشكل أفضل بكثير من استخدام الوقود التقليدي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X