الاخبار الاقتصادية

“إف إم غلوبال”: الإمارات الثانية إقليمياً والـ 14 عالمياً بقوة الاقتصاد

3290009

 

حلت دولة الإمارات في المركز الثاني على صعيد الشرق الأوسط، وال 14 عالمياً في مؤشر قوة الاقتصاد، والذي يتم ترتيب الدول فيه بناءً على ثلاثة عوامل تشمل حصة الفرد من إجمالي الناتج المحلي، والمخاطر السياسية، وكثافة النفط حيث أحرزت الإمارات 71 .71 نقطة من أصل 100 نقطة هي العلامة الكاملة، وذلك وفقاً لمؤشر المرونة 2014 الصادر عن مؤسسة “إف إم غلوبال”، والذي غطى 130 دولة حول العالم .

وجاءت الدولة ـ بحسب “الخليج” ـ  في المركز الثاني أوسطياً وال 27 عالمياً في مرونة الأعمال إزاء الخلل في سلسلة التوريد، حيث أحرزت الدولة 55 .66 نقطة من أصل 100 ويعتمد المؤشر على 3 محاور تشمل الاقتصاد، ونوعية المخاطر، وجودة سلسلة التوريد .

وكذلك حلت الإمارات في المركز الأول أوسطياً، وال 19 عالمياً في مؤشر جودة سلسلة التوريد الفرعي، بعدما أحرزت 21 .78 نقطة من أصل 100 نقطة . وتستند جودة سلسلة التوريد إلى ثلاثة عوامل تشمل السيطرة على الفساد، وجودة البنية التحتية، وجودة التوريد المحلي .

ويوفر مؤشر المرونة لتنفيذيي الشركات موجهات عامة عن مخاطر سلاسل التوريد عند اتخاذ القرارات بشأن وجهات الاستثمار . كما يمكنهم هيكل المؤشر من تحديد مصادر القوة ومخاطر سلاسل التوريد في الدول من خلال تسعة عوامل من بينها حصة الفرد من الناتج، والمخاطر السياسية، والتعرض للكوارث الطبيعية، ونوعية إدارة الكوارث، والسيطرة على الفساد، وجودة البنية التحتية، وجودة التوريد المحلي .

وفي المؤشر العام لمرونة الأعمال إزاء الخلل في سلاسل التوريد جاءت النرويج في المركز الأول عالمياً بالعلامة الكاملة (100 نقطة)، تلتها سويسرا في المركز الثاني، وكندا ثالثة، وأستراليا رابعة، وإيرلندا في المركز الخامس .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X