الاخبار الاقتصادية

إيرادات “منطقة عجمان الحرة” تنمو 37% النصف الأول

3237689

 

كشف محمود خليل الهاشمي مدير عام منطقة عجمان الحرة عن نمو الإيرادات المالية بنسبة 37% خلال النصف الأول من 2014، مقارنةً بالفترة المقابلة من العام الماضي، فيما شهدت المنطقة زيادة في عدد الشركات بلغت نسبتها 108% بعد إضافة 1839 شركة جديدة. وأوضح أن النصف الثاني من العام يشهد البدء في مشروع المكاتب الاقتصادية الجديدة التابعة للمنطقة بتكلفة 150 مليون درهم.

وأشار ـ بحسب “البيان” ـ إلى أن من أبرز مشاريع منطقة عجمان الحرة التي يجري العمل عليها حالياً مبنى استثماري جديد متاخم لمنطقة الميناء يحده خور عجمان من جهة ومشروع المخازن الذكية الجديد من جهة أخرى، حيث انطلقت الخطوات الأولى لتنفيذ المبنى الجديد الذي يضم عدداً كبيراً من المكاتب العصرية الاقتصادية والتي تتناسب مع المرحلة الحالية من ارتفاع الطلب على المكاتب الذكية.

وبين أن المبنى يعد اضافة عصرية للاستثمارات في منطقة عجمان الحرة، ويكتسب أهميته في ظل الإقبال المتزايد عليه لموقعه المتميز والاستراتيجي، حيث يدور في فلكه الميناء والمكاتب الإدارية لمنطقة عجمان الحرة، ومشروع المخازن الذكية بالإضافة للإطلالة المميزة على مياه خور عجمان. وأشار إلى أن ارتفاع معدلات النمو والإنجاز في الفترات الأخيرة جاء نتاجاً إيجابياً لأعمال متواصلة في صعيدي الاستثمار والتسويق، حيث تم توسيع رقعة الاستثمار وجذب المزيد من رؤوس الأموال بعد أن أكملت المنطقة أهم إنجازاتها بافتتاح مشروع المخازن الذكية المطل على خور عجمان، والذي عكفت عليه المنطقة خلال العامين الماضيين بصفته أحد أبرز وأهم مشاريعها الاستراتيجية والتنموية.

وأضاف أنه رغم الظروف التي تمر بها المنطقة والعالم من انخفاض للنمو نجد أنّ منطقة عجمان الحرة حققت سلسلة من الإنجازات وحققت نمواً في الإيرادات ما أسهم في زيادة الأرباح ، ورفع معدلات النمو الإجمالي، مؤكداً أن إنجاز مشروع المخازن الذكية بمميزاته الحديثة مثل تحدياً كبيراً لكنه يضع اقدام المنطقة الحرة بثبات داخل المشهد الاقتصادي المتطور في المنطقة والعالم.

وأشار إلى أن حملات ورحلات الترويج التي سبقت تدشين المشروع كان لها دور بارز في إشغال المشروع بالكامل قبل اكتمال مراحله، مبيناً أن الترويج لفرص الاستثمار في المنطقة الحرة وإمارة عجمان عموماً هو الهدف الاستراتيجي الأكبر الذي نسعى من خلاله إلى بلوغ القمة.

مجمع استثماري

وذكر الهاشمي أن المشروع في مجمله يقوم على إنشاء مجمع استثماري على مساحة 400 ألف متر مربع يضم مستودعات عصرية للتخزين مع مكاتب للإدارة بمساحات مختلفة على عدة مراحل مع الاهتمام بأدق التفاصيل التي تجعل منه مشروعاً متميزاً ومتكاملاً يشجع المستثمرين على الإقبال عليه بقوة.

وشدد على أن المشروع يتمتع بمميزات خدمية متكاملة، ومن ذلك شبكة البنية التحتية المتكاملة فضلاً عن شبكة الطرق التي تجعل الحركة والتنقل داخل مساحة المشروع أكثر انسيابية وسلاسة، إلى جانب توفر شبكة متطورة للاتصالات، وردهات المطاعم، ومحال تجارية ومرافق خدمية، غلى جانب المسجد ومحال التسوق، ليخرج المشروع بالشكل المتكامل المطلوب، مع الحرص على توفير المقومات البيئية والصحية بمعاييرها المختلفة.

وقال: نحن في منطقة عجمان الحرة نقوم بالمهام الموكلة إلينا مع المحافظة على قيمنا الرئيسية بما تتضمنه من الابتكار والفعالية والشفافية والعمل بروح الفريق والخدمة المتميزة والالتزام بالتفوق والتطور المستمر وتعزيز الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الخاص والدوائر المحلية. وأيضاً بما نسعى إليه من تهيئة وتوفير فرص استثمار جذابة وأداء دور فعال في المسؤولية الاجتماعية.

انتشار دولي

وأكد مدير عام منطقة عجمان الحرة أن من ابرز الإنجازات مؤخراً وضع اللمسات الأخيرة لبدء تنفيذ مشروع التوسع الدولي الذي يشمل إدارة مناطق حرة خارج الدولة. وقد عقدت اللجنة العليا بمنطقة عجمان الحرة اجتماعاً لوضع أهم النقاط لبدء إدارة مناطق حرة في كازاخستان وذلك علي ضوء الاتفاقيات الأخير بين منطقة عجمان الحرة والهيئة الكازاخستانية الوطنية للاستثمار والصادرات (كازنكس إنفست).

يأتي ذلك بعد التوقيع علي مذكرة تفاهم وتعاون مشتركة مهّدت بدورها لاتفاقيتين هامتين بين منطقة عجمان الحرة ومنطقة «ساري- أركا» الاقتصادية المتخصصة بإقليم كاراجاندا ومنطقة «ميناء اكتاو» الاقتصادية المتخصصة بإقليم مانقوستاو في كازاخستان تقوم بموجبهما منطقة عجمان الحرة بإدارة وتطوير تلك المناطق الاقتصادية المتخصصة مستفيدة من خبراتها في مجال التعامل مع المستثمرين وكيفية تقديم الخدمات الاستثمارية وجذب رجال الأعمال ورؤوس الأموال، وتطبيق أفضل المعايير والممارسات العالمية المتبعة في مجال تطوير المناطق الحرة والاقتصادية بما يرتقي بمجموعة الخدمات التي تقدمها أطراف التوقيع لجميع مستثمريها.

دعم معلوماتي

كما شمل الاتفاق تقديم الدعم المعلوماتي المشترك في تنفيذ مختلف أنواع الأنشطة في كازخستان والإمارات والذي يعزز جذب الاستثمار المشترك كمنتديات الأعمال والمعارض والتعاون في إطار مذكرات التفاهم تلك في أولويات مجالات السياسات الاقتصادية لكازخستان والإمارات.

وقال الهاشمي سيتم توجيه الجهود المشتركة بين الطرفين لتطوير قطاعات الأعمال ذات الأولوية كالصناعات الخفيفة ومجال الإنشاءات والهندسة الميكانيكية وصناعة المعادن والصناعة الكيميائية إلى جانب التعاون في نطاق نشاط منظمات تطوير المناطق الاقتصادية الدولية الخاصة، مع مراعاة مصالح الطرفين، وبذل كافة الجهود الممكنة للتفاعل في إطار عمل مذكرات التفاهم هذه، واستخدام وسائل الاتصال المتاحة التي تراها كل الأطراف ضرورية.

وسيتم تحليل دوري لنتائج التعاون في إطار عمل مذكرات التفاهم هذه لتبادل المعلومات الخاصة بإنجازات نشاط تعزيز التعاون المشترك بين الأطراف الموقعة وتقديم التوصيات الخاصة بالمضي قدمًا في اطار المصالح المشتركة.

قوة ضاربة

وقال: نسعى بشكل مستمر لتقديم أرقى الخدمات لجميع الدول والمدن والمؤسسات والجهات التي نتعاون معها. ويأتي توقيعنا على هذه الاتفاقيات كتأكيد على التزامنا الراسخ لتقديم مجموعة خدمات متكاملة تتخطى حدودنا الجغرافية وترسي دعائم نشاطنا العالمي الذي يستحق بجدارة أن يتخطى الحدود ويقفز أسوار الاستثمار العالمية، فخمسة وعشرون عاماً من العطاء في منطقة عجمان الحرة بكل فخر واعتزاز صنعت من أدائنا في المجال قوة ضاربة ووضعت إدارتنا للاستثمار والمناطق الحرة المتخصصة في مصاف العالمية.

خدمة متكاملة

وأوضح الهاشمي أن آليات العمل المقدمة لتلك المناطق تتضمن إرشادات شاملة متصلة بضمان توفير أفضل خدمات الاستثمار والإدارة للمتعاملين والمستثمرين في المناطق الاقتصادية الكازاخستانية التي سنتولى إدارتها وتطويرها. وستساهم مجموعة خدماتنا الجديدة المقدمة لمنطقة «ساري- اركا» ومنطقة ميناء في تقديم مستويات خدمة متكاملة وذات جودة متميزة عبر تحديد الأدوار والإجراءات المتعلقة بعمل جميع الجهات ذات العلاقة بعمليات الاستثمار وإدارة المحافظ الاستثمارية. ونتطلع أن تسهم هذه الاتفاقيات في تعزيز علاقة التعاون الوثيق بين كل الأطراف وأن تصب في تقديم أفضل الخدمات والمعاملات للعملاء.

رؤية طموحة

قال مدير عام منطقة عجمان الحرة إننا نعمل في المنطقة باستمرار لتحقيق رؤيتنا الطموحة بأن نكون إحدى الوجهات العالمية القيادية في قطاع عمل المناطق الحرة، ومن هذا المنطلق فإننا نسعى دوماً لتبني أفضل وأحدث الممارسات والأنظمة التي تُمكننا من الارتقاء بكفاءة وجودة عملياتنا وجميع خدماتنا المقدمة، والاحتفاظ بأعلى معايير الصحة والسلامة والأمن والجودة في مختلف مجالات أعمالنا. وأكد أن المنطقة تسعى دوماً إلى خلق فرص ووضع برامج لاستقطاب رؤوس الأموال والمستثمرين، وهي تشهد نمواً متزايداً وتستقطب عدداً كبيراً من الشركات مع تنفيذ خطة تطويرية وتسويقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى