الاخبار الاقتصادية

ارتفاع ارباح “أن أم سي هيلث”النصفية 27% الى 41 مليون دولار

3229074

 

أعلنت شركة “أن أم سي هيلث” ، المدرجة فى بورصة لندن، الشركة الرائدة في مجال توفير خدمات الرعاية الصحية المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن نتائجها المالية الأولية لفترة الأشهر الستة الأولى من العام الحالي والمنتهية في 30 يونيو 2014.

وأعلنت المجموعة بحسب البيان الصحفى الذى حصلت “مباشر” على نسخة منه عن نمو صافى أرباحها بنسبة 26.6% ليصل إلى 40.9 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنةً مع 32.3 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام 2013.

كما سجلت نمواً فى الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للمجموعة إلى 52 مليون دولار أمريكي، بنمو نسبته 12.7% على أساس سنوي، ليبلغ هامش الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للمجموعة 16.5%.

واصلت المجموعة خلال النصف الأول من السنة المالية 2014 أداءها القوي مسجلة نمواً جيداً على صعيد المجموعة ككل والأقسام التابعة لها.

وارتفعت عائدات المجموعة إلى 314.3 مليون دولار أمريكي، بنمو نسبته 15.1% مقارنة مع 273.1 مليون دولار خلال النصف الأول من العام 2013.

وارتفعت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للمجموعة إلى 52 مليون دولار أمريكي، بنمو نسبته 12.7% مقارنة مع 46.1 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وعلى صعيد قسم الرعاية الصحية التابع للمجموعة، فقد ارتفعت العائدات إلى 160.9 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجاري، بنمو قوي نسبته 12.3% على أساس سنوي، مقارنة مع 143.3 مليون دولار خلال النصف الأول من العام 2013. وبلغت الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للقسم 45.5 مليون دولار، بنمو نسبته 12.5% مقارنة مع 40.5 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وبلغ هامش الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، 28.3% مقارنة مع 28.2% خلال الفترة نفسها من العام 2013.

وفي تعليق له على النتائج المالية، قال الدكتور بي آر شيتي، الرئيس التنفيذي لشركة “أن أم سي”: “نحن سعداء بهذه الانطلاقة القوية خلال العام 2014، حيث نجحت ’أن أم سي‘ لأول مرة في تخطي حاجز الـ 50 مليون دولار في الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك خلال النصف الأول من العام، ما يبشر بأداء قوي للسنة المالية كاملة، فضلاً عن نجاحها في تحقيق نمو كبير على صعيد مؤشرات الأداء الرئيسية. ويمثل افتتاح كل من مستشفى ’برايت بوينت‘ ومستشفى أن أم سي العام في مجمع دبي للاستثمار في مطلع يوليو الماضي، خطوة إيجابية مهمة بالنسبة للمجموعة ولفريقها الإداري. ونتوقع أن يشكل المستشفيان الجديدان إضافة قيمة إلى محفظة مستشفياتنا، ويلعبان دوراً كبيراً في نمو أعمالنا مستقبلاً.”

وأضاف الدكتور شيتي قائلاً: “في ظل النمو القوي الذي يشهده الاقتصاد الإماراتي، أنظر بعين التفاؤل والثقة إلى الفترة المتبقية من العام 2014، ونتطلع قُدماً لإضافة المزيد من المرافق الجديدة إلى محفظتنا، بما في ذلك مركز العين الطبي الذي نخطط لافتتاحه خلال النصف الثاني من العام الجاري، ومستشفى مدينة خليفة خلال النصف الأول من العام 2015.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى