الاخبار الاقتصادية

استمرار التعافى فى بورصتى الإمارات والتوزيعات ترفع السعودية

Dubai-stock-exchange555553200815223949

دفعت الأسهم القيادية بقطاعى البنوك والعقارات وفى مقدمتها أرابتك القابضة للبناء بورصتى الإمارات للصعود اليوم الأحد بينما ارتفعت سوق الأسهم السعودية بفضل نتائج الأعمال الفصلية.

وقفز مؤشر سوق دبى 4.4 بالمئة مع ارتفاع سهم أرابتك بالحد الأقصى المسموح به ليوم واحد 15 بالمئة. وشملت المكاسب الكبيرة سهم سوق دبى المالى التى تدير بورصة الإمارة وصعد 12.6 بالمئة وسهم الاتحاد العقارية الذى ارتفع 10.5 بالمئة.

وزاد سهم إعمار العقارية أكبر شركة تطوير عقارى مدرجة فى دبى اثنين بالمئة وسهم بنك دبى الإسلامى 3.1 بالمئة.

ورفعت أسهم البنوك وشركات التطوير العقارى المؤشر العام لسوق أبوظبى الذى صعد 1.7 بالمئة. وزاد سهم بنك الخليج الأول 3.1 بالمئة وسهم بنك أبوظبى الوطنى 1.7 بالمئة بينما قفز سهم الدار العقارية خمسة بالمئة.

وبدأت بورصتا الإمارات التعافى هذا الشهر بعدما هبطت سوق دبى 22 بالمئة فى يونيو حزيران بينما فقدت أبوظبى 13 بالمئة بسبب بيع محموم أوقد شرارته انفجار فقاعة مضاربة واضطراب إدارى فى أرابتك.

وفى مؤتمر صحفى الأسبوع الماضى طمأنت أرابتك المستثمرين بأن مشروعاتها تمضى قدما ومن بينها مشروع بقيمة 40 مليار دولار لإقامة مساكن فى مصر. وقال جوليان بروس مدير مبيعات الأسهم الغربية لدى المجموعة المالية-هيرميس فى دبى إن الصعود الكبير لسهم أرابتك اليوم يرجع جزئيا إلى إقبال المستثمرين على الشراء قبل صعوده بالحد الأقصى.

وأعلنت حكومة دبى أمس السبت عن إطلاق مشروع ضخم لمنطقة ترفيهية وفندقية يتضمن أكبر مركز للتسوق فى العالم وهو ما ساهم أيضا فى رفع المعنويات.

وهبط مؤشر بورصة قطر – التى رفعت ام.اس.سي.آى لمؤشرات الأسواق تصنيفها مع الإمارات العربية المتحدة إلى وضع السوق الناشئة فى نهاية مايو أيار – بنسبة 0.4 بالمئة بعدما قفز 7.7 بالمئة فى الثلاثة أيام الأولى من يوليو تموز.

وقال سباستيان حنين رئيس إدارة الأصول فى شركة المستثمر الوطنى بأبوظبى “فى قطر رأينا تعافيا فنيا قويا (الأسبوع الماضي) لكن لعل الصعود تجاوز الحد لذا نرى الآن بعض عمليات جنى الأرباح.”

وزاد المؤشر الرئيسى للسوق السعودية 0.7 بالمئة. وكان سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) الداعم الرئيسى للمؤشر بصعوده 1.1 بالمئة بعدما اقترحت الشركة توزيعات أرباح عن النصف الأول من 2014 بواقع 2.5 ريـال للسهم ارتفاعا من اثنين بالمئة العام الماضي.

كان سهم المراعى لمنتجات الألبان من الأسهم التى دعمت المؤشر بعدما أعلنت الشركة عن زيادة قدرها 8.8 بالمئة فى صافى أرباح الربع الثانى من العام. وحققت الشركة ربحا فصليا بلغ 433.3 مليون ريـال (115.5 مليون دولار) أى فى حدود متوسط توقعات المحللين البالغ 430.4 مليون ريـال.

وارتفع سهم المراعى 1.3 بالمئة بينما صعد سهم البنك السعودى الهولندى 2.3 بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن زيادة قدرها 28.1 بالمئة فى صافى ربح الربع الثاني. وحققت الشركة أرباحا بلغت 480.3 مليون ريـال بزيادة قدرها 6.9 بالمئة عن متوسط توقعات المحللين.

وارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية 0.8 بالمئة بعدما خفضت الحكومة بشكل حاد دعم الوقود وهو ما يخفف العبء على كاهل الميزانية العامة.

ورغم أن تلك الخطوة التى رفعت أسعار الغاز بين 30 و75 بالمئة ربما تقلص أرباح بعض الشركات إلا أن المستثمرين ينظرون إليها كدليل على أن الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسى قادر على تنفيذ إصلاحات ضرورية لا تحظى بقبول شعبي.

وهبط مؤشر سوق الكويت 0.3 بالمئة بعدما دعا أنصار المعارضة لاحتجاج عام جديد اليوم.

ويقول المستثمرون إن التوترات السياسية من بين أسباب ضعف أداء سوق الكويت قياسا إلى أسواق الأسهم فى المنطقة هذا العام.

وفى سلطنة عمان ارتفع سهم جلفار للهندسة 1.2 بالمئة بعدما فازت الشركة بعقد قيمته 105 ملايين دولار لإنشاء طريق فى البلاد. وأظهرت الصفقة أن الشركة مازالت قادرة على الفوز بعقود حكومية بعد سجن مسؤولين سابقين فيها بتهمة الفساد فى وقت سابق هذا العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى