الاسواق المحلية

الأرباح النصفية لـ”سوق دبي المالى” تقفز 384% لـ468 مليون درهم

General Election - Documents Stock

 

أعلنت شركة سوق دبي المالي ” اليوم عن نتائجها المالية للنصف الأول من العام الحالي المنتهي في 30 يونيو 2014، والتي أظهرت تحقيق أرباح صافية قدرها 467.6 مليون درهم بارتفاع نسبته 384% قياساً إلى أرباح الفترة المماثلة من العام 2013 والبالغة 96.5 مليون درهم.
وبلغ صافي الربح خلال الربع الثاني من العام الحالي 252.5 مليون درهم مقابل 69.5 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام 2013، بارتفاع نسبته 263%،بحسب بيان صحفى حصلت “مباشر” على نسخة منه.

وسجلت الشركة إجمالي إيرادات قدره 552.1 مليون درهم خلال النصف الأول من العام 2014، وذلك في مقابل 178.4 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وتوزعت الإيرادات بواقع 524.5 مليون درهم من العمليات التشغيلية و 27.6 مليون درهم من الاستثمارات. وبلغت النفقات في النصف الأول من العام الحالي 84.5مليون درهم مقابل 81.9 مليون درهم خلال الشهور الستة الأولى من 2013. أما فيما يخص إيرادات الشركة خلال الربع الثاني من العام الجاري فقد بلغت 296.5 مليون درهم مقابل 112.7 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2013، كما بلغت نفقات خلال الفترة ذاتها 44 مليون درهم مقابل 43.2 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2013.

وتجدر الإشارة إلى أن إجمالي قيمة تداولات السوق ارتفع خلال النصف الأول من العام 2014 بنسبة 303% ليصل إلى 237.06 مليار درهم مقابل 58.8 مليار درهم في الفترة المماثلة من العام 2013. أما عن تداولات الربع الثاني من العام 2014 فقد بلغت 126.9 مليار درهم مقابل 38 مليار درهم في الفترة المماثلة من العام الماضي بزيادة نسبتها 234%، علماً أن عمولات التداول تمثل المصدر الرئيسي لإيرادات الشركة.

وقال عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، شركة سوق دبي المالي:” حافظ سوق دبي المالي على زخمه وأدائه الملفت خلال النصف الأول من العام 2014، الأمر الذي ترك بصمته الإيجابية على النتائج المالية للشركة.

وقد واصل المؤشر العام للسوق مسيرته الصعودية محققاً معدل ارتفاع يقارب 60% في بعض الفترات، استكمالاً لأدائه القياسي في العام 2013، إذ تصدر في العام الفائت الأسواق العالمية الأفضل أداء بارتفاع نسبته 108%.

وعلى الرغم من التقلبات التي شهدها السوق في شهر يونيو إلا أنه أنهى النصف الأول مرتفعاً بنسبة 17%، غير أن النسبة سرعان ما ارتفعت إلى 44% منذ بداية العام وحتى تاريخه.

وقد ارتفع المتوسط اليومي لقيمة التداول بنسبة تفوق 303% إلى 1.9 مليار درهم يومياً. وعلاوة على ذلك فقد اجتذب السوق 18927 مستثمراً جديداً خلال النصف الأول مقابل 15720 مستثمراً في الفترة ذاتها من العام الماضي بزيادة نسبتها 20.4%، وبما يعكس ثقة المستثمرين في جودة وتنوع الفرص الاستثمارية التي يوفرها السوق، ورقي وتطور خدماته المقدمة للمستثمرين والشركات على حد سواء، علاوة على الثقة في قدرة السوق على تحقيق النمو المستدام، علماً أن المستثمرين الأجانب استحوذوا على ما نسبته 42.6% من إجمالي تداولات السوق في النصف الأول بصافي شراء قيمته 2.5 مليار درهم.” وفي سياق استعراض أبرز ملامح الأداء في النصف الأول من العام الحالي، قال عيسى كاظم:” لقد توسع السوق في خدماته المقدمة للشركات، حيث أنجز بنجاح توزيع الأرباح نيابة عن 8 شركات مدرجة وبقيمة إجمالية قدرها 2.25 مليار درهم، وذلك من خلال قنوات توزيع عدة في مقدمتها بطاقة آيفستر، كما تولى إدارة 4 من اجتماعات الجمعية العمومية للشركات المدرجة، كما تم بفعالية كبيرة تنفيذ الإكتتاب العام بأسهم شركة ماركة مؤخراً عبر منصة سوق دبي المالي الالكترونية للاكتتاب العام e-IPO”. وفي إطار جهوده المتواصلة لتعزيز الروابط بين الشركات المدرجة والمستثمرين العالميين، وتوفير منصة عالمية فعالة لاستعراض تطورات العمل والإنجازات وخطط النمو في تلك الشركات، فقد نظم السوق مؤتمر المستثمرين العالميين في لندن في مايو الماضي، وسط حضور كثيف للمؤسسات الاستثمارية وصناديق الاستثمار في الأسواق الناشئة والتي تبدي اهتماماً متزايداً بأسواقنا بعد تصنيفها كسوق عالمية ناشئة، في دلالة واضحة على نجاح هذه الفعالية واهتمام تلك المؤسسات بتعميق معرفتها بشأن شركاتنا المدرجة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X