نفط وعملات

الإسترلينى يتراجع مجددا بعد بيانات بريطانية ضعيفة

s1220124135226 (1)

 

تراجع الجنيه الإسترلينى إلى أدنى مستوياته فى سبعة أسابيع أمام الدولار اليوم الجمعة، بعد صدور بيانات أظهرت نمو قطاع الصناعات التحويلية البريطانى فى يوليو بأبطأ وتيرة فى سنة وهو ما يقلل التوقعات بأن بنك انجلترا المركزى سيرفع أسعار الفائدة هذا العام.

ونزل مؤشر مديرى المشتريات لقطاع الصناعات التحويلية البريطانى إلى 55.4 من 57.2 فى يونيو حزيران وهو أدنى مستوى له منذ يوليو 2013، ويقل عن أدنى مستوى للتوقعات بلغ 57 فى استطلاع أجرته رويترز.

وانخفض الإسترلينى إلى 1.6829 دولار بعد صدور البيانات مسجلا أدنى مستوى له منذ 12 يونيو مقارنة مع حوالى 1.6870 دولار قبل صدورها ليتراجع 0.3 % عن الجلسة السابقة.

وكانت العملة البريطانية انخفضت نحو 0.2 % أمام نظيرتها الأمريكية أمس الخميس بعد أن أظهرت بيانات تراجع ثقة المستهلكين البريطانيين فى يوليو تموز للمرة الأولى فى ستة أشهر بينما أظهرت بيانات أخرى أن قطاع الإسكان قد يبدأ فى التراجع.

وحظى الإسترلينى ببعض الدعم أمام اليورو بفضل بيانات من منطقة اليورو أظهرت عدم تسارع نمو قطاع الصناعات التحويلية كالمتوقع فى الشهر الماضى، غير أن جميع المكاسب تبددت بفعل البيانات البريطانية الضعيفة وارتفع اليورو حوالى 0.3 % إلى 79.57 بنس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى