الاخبار الاقتصادية

الإمارات والصين تحرصان على إقامة شراكات استراتيجية بين القطاع العام والخاص

3305502

 

أكدت دولة الإمارات وجمهورية الصين خلال مباحثات أجراها وفد وزارة الاقتصاد على هامش زيارته لمعرض “كانتون 2014” مع مسؤولين كبار في مقاطعة كوانغدونغ جنوب الصين حرصهما على توسيع العلاقات الاقتصادية وإقامة شراكات استراتيجية جديدة بين القطاعين العام والخاص في كلا البلدين لتشمل قطاعات صناعية وتجارية حيوية خصوصا في مجالات الطاقة المتجددة والابتكار والابداع.

واتفقت وزارة الاقتصاد وإدارة معرض الصين لسلع الصادرات والواردات “كانتون” ـ الذي يعد الأكبر والأضخم على مستوى العالم ـ على أهمية قيام الجانبين بالترويج المشترك للمعارض التي يقيمانها في البلدين لبناء قاعدة واسعة مشتركة تجذب إليها أكبر عدد من الشركات التجارية والصناعية والسياحية من مختلف دول العالم تبعا لوكالة “وام” الاماراتية.

وأكد جمعة محمد الكيت وكيل وزارة الاقتصاد  خلال الاجتماع أن دولة الإمارات مهتمة بتدعيم وتنمية علاقاتها الاقتصادية مع جمهورية الصين الشعبية وتعزيز شراكتها الاستثمارية معها في مختلف القطاعات لا سيما في مجال إقامة وتنظيم المعارض المؤتمرات الدولية.

وقال إن دولة الإمارات تحرص على المشاركة في معرض كانتون سنويا لما لها من مردود إيجابي من تمكين أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة الإماراتية الدخول إلى الأسواق الصينية والتعرف على أحدث التكنولوجيا المستخدمة فيها إذ تمثل الصين سوقا مؤهلة للاستثمارات الإماراتية ومركزا تجاريا حيويا في القارة الآسيوية وعلى مستوى العالم.

ولفت إلى أن الصين تعد شريكا استراتيجيا لدولة الإمارات لذا تتطلع إلى تعاون أكبر مع “معرض كانتون” خلال الفترة المقبلة في مجال تبادل الزيارات والمشاركة في المؤتمرات والمعارض التي ينظمها الجابين في كلا البلدين.

وذكر الكيت أن وزارة الاقتصاد ستزود إدارة معرض كانتون بقائمة المعارض والمؤتمرات الدولية التي تستضيفها الإمارات في كل عام لتكون على علم مسبقا بهذه النشاطات وليتم تعميمها على القطاع الخاص الصيني من خلال قاعدة البيانات الضخمة لدى المعرض.

وقال إن دولة الإمارات ترحب بالترويج لفاعليات معرض كانتون خلال المؤتمرات والمعارض المقامة فيها وترغب في توسيع هذا التعاون المشترك بأن يروج المعرض الصيني لنشاطات المعارض الإماراتية في الدولة لتوسيع قاعدة المشاركين فيها من شركات ومؤسسات ومستثمرين وتجار بما يخدم مصلحة الجانبين.
ونظمت وزارة الاقتصاد المشاركة الإماراتية في المعرض بالتعاون مع كل من دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي وصندوق خليفة لتطوير المشاريع بموجب شراكة استراتيجية تهدف إلى مساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة الإماراتية للوصول إلى الأسواق الخارجية وبناء شراكات جديدة في إحدى أضخم الأسواق عالميا. كما شملت البعثة الإماراتية وفدا تجاريا ضم نحو 60 شخصا من قطاع ريادة الأعمال واصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X