نفط وعملات

“البترول”: مذكرة التفاهم بين غاز تمار و”دولفينيوس” لا تعدو عن خطاب نوايا

oil-field3200882343

 

صرح حمدى عبد العزيز المتحدث الرسمى لوزارة البترول تعقيباً على ما نشرته بعض وكالات الأنباء حول توقيع مذكرة تفاهم بين الشركاء فى حقل غاز تمار وشركة دولفينيوس المصرية القابضة لتصدير الغاز الطبيعى الفائض من إسرائيل لعملاء صناعيين تابعين للقطاع الخاص فى مصر لمدة 7 سنوات، بأن المذكرة لا تعدو عن كونها خطاب نوايا بين الشركتين مثله مثل خطابى النوايا الذى وقعتهما شركتا يونيون فينوسا الأسبانية مع شركة نوبل الأمريكية وشركائها فى حقل تمار وبى جى الإنجليزية مع الشركاء فى حقل ليفاثيان. وأكد أن موقف وزارة البترول من قيام الشركات بشراء الغاز من شركة نوبل الأمريكية وشركائها العاملة فى حقول الغاز فى شرق البحر المتوسط فى المياه الاقتصادية الإسرائيلية والذى تم الاعلان عنه من قبل ثابت وواضح وهو أنه لن يكون هناك أى اتفاقيات بين أطراف إلا بموافقة السلطات المصرية المختصة وبما يحقق المصلحة القومية لمصر وتحقيق قيمة مضافة مرتفعة للاقتصاد المصرى، وأن يأتى بحلول لقضايا التحكيم التجارية المعلقة، وحتى تاريخه لم يصل لوزارة البترول أى خطابات رسمية فى هذا الشأن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X