الاخبار الاقتصادية

التطوير والاستثمار السياحي تطلق مشاريع عملاقة بجزيرة السعديات

3302334

 

أعلن أحمد عبد الكريم الفهيم المدير التنفيذي للتسويق والاتصالات والمبيعات والتأجير في شركة التطوير والاستثمار السياحي، أن الشركة تتجه لإطلاق مشروعات تطويرية سياحية عملاقة جديدة بجزيرة السعديات، من أبرزها مضاعفة عدد الغرف الفندقية بالجزيرة من حوالي 700 غرفة وجناح حالياً، إلى 1400 غرفة وجناح خلال العامين المقبلين، وتطوير منتجعات جديدة، مشيراً إلى أنه تجري حالياً دراسات لتطوير عدد من المنتجعات الفاخرة على امتداد شاطئ السعديات. بحسب جريدة البيان

مقبلة

وقال الفهيم إنه من المشاريع التجارية التي سيتم إطلاقها خلال الفترة المقبلة، مشروع وجهة تسوق عالمية جديدة باسم «ذا دستركت »، تضم أكثر من 550 محلاً ، سيتم تشييدها ضمن المنطقة الثقافية في السعديات، بالاشتراك مع «إل ريل استيت»، الذراع العقاري لمجموعة «إل في إم إتش» العالمية، ومن التوقع افتتاحها بالتزامن مع مشاريع المتاحف في المنطقة الثقافية، مشيراً إلى أن مجمع «الكوليكشن» يعد أول مركز تجاري متميز تم افتتاحه ضمن منتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات في أبوظبي، ويضم نحو 22 محلاً تجارياً بمساحة تتراوح من 30 متراً مربعاً إلى 600 متر مربع.

وأكد أن شركة التطوير والاستثمار السياحي تحرز تقدماً ملموساً في العمليات التطويرية لمتحف «اللوفر أبوظبي»، وأن عمليات إنجاز قبة المتحف تقترب من الاكتمال، متوقعاً أن يكتمل تشييدها في الربع الأخير من العام الجاري، وفي عام 2015، سيكون العالم على موعد مع اكتمال إنشاء متحف «اللوفر أبوظبي» بالكامل.

وذكر أنه بالنسبة للمشاريع السكنية، لا تزال فلل شاطئ السعديات تحظى بإقبال واسع من قبل مختلف شرائح المجتمع الراغبين بالاستثمار في مشروع مضمون أو تجربة العيش المميزة في جزيرة السعديات، مشيراً إلى أنه في ظل الطلب الكبير على المرحلتين الأولى والثانية من فلل شاطئ السعديات، تم إطلاق المرحلة الثالثة خلال التي بيعت بالكامل، وسيتم إنجاز الفلل بالكامل في يونيو المقبل.

وقال إنه نظراً لهذا الإقبال الواسع والتحسن الذي يشهده القطاع العقاري، أطلقت شركة التطوير والاستثمار السياحي خلال «سيتي سكيب جلوبال 2014»، مشروع «ممشى السعديات» أول مشروع سكني في المنطقة الثقافية في الجزيرة المتعدد الاستخدامات، ويمتد على مسافة 1.4 كيلومترات على طول الشاطئ، ويعد الأول من نوعه في المنطقة، حيث يمنح المقيمين أسلوب حياة فاخراً، فضلاً عن سهولة الوصول إلى أرقى المحلات التجارية والمطاعم المتنوعة والمرافق الترفيهية.

وأضاف أن العام الجاري شهد إنجاز عدد من المشروعات المهمة بجزيرة ياس، منها افتتاح مدرسة « كرانلي أبوظبي» ذات المستوى التعليمي الرفيع، التي ستكون الأكبر من نوعها في أبوظبي، ما حول السعديات إلى مقصد تعليمي بارز لاحتضانها المراحل التعليمية كاملةً، بدءاً من مرحلة التمهيدي عبر افتتاح «ريدوود السعديات»، ومروراً بالمرحلة الابتدائية وصولاً إلى المرحلة الجامعية، مع افتتاح جامعة «نيويورك أبوظبي» التي طوّرتها شركة «مبادلة للتنمية» ضمن منطقة مارينا السعديات.

وفيما يلي نص الحوار:

* ما نسبة الإنجاز في مشروعات جزيرة السعديات بشكل عام؟ والمشروعات السياحية بشكل خاص؟ وما المشروعات المتوقع اكتمالها بالسعديات خلال 2014 و2015؟
– شهد العام الجاري إنجاز عدد من المشروعات المهمة، منها افتتاح مدرسة «كرانلي أبوظبي» ذات المستوى التعليمي الرفيع، والتي ستكون الأكبر من نوعها في أبوظبي، ما يجعل من السعديات مقصداً تعليمياً بارزاً لاحتضانها المراحل التعليمية كاملةً، بدءاً من مرحلة الحضانة عبر افتتاح حضانة «ريدوود السعديات»، ومروراً بالمرحلة الابتدائية، وصولاً إلى المرحلة الجامعية، مع افتتاح جامعة «نيويورك أبوظبي»، التي طوّرتها شركة «مبادلة للتنمية» ضمن منطقة مارينا السعديات.

كما أننا نحرز تقدماً ملموساً في العمليات التطويرية لمتحف «اللوفر أبوظبي»، حيث تشرف عمليات إنجاز قبة المتحف على نهايتها، والتي يتوقع أن يكتمل تشييدها في الربع الأخير من العام الجاري. وفي عام 2015، سيكون العالم على موعد مع اكتمال إنشاء متحف «اللوفر أبوظبي» بالكامل.

أما بالنسبة للمشاريع السكنية، لا تزال فلل شاطئ السعديات تحظى بإقبال واسع من قبل مختلف شرائح المجتمع الراغبين بالاستثمار في مشروع مضمون، أو تجربة العيش الرغيد في جزيرة السعديات.

ونتيجة لذلك، وبعد أن شهدنا طلباً كبيراً على المرحلتين الأولى والثانية من فلل شاطئ، أطلقنا المرحلة الثالثة خلال العام الماضي، والتي بيعت بالكامل. وسيتم إنجاز الفلل بالكامل في يونيو 2015.

إقبال سكني

ونظراً لهذا الإقبال الواسع والتحسن الذي نشهده في القطاع العقاري، أطلقت شركة التطوير والاستثمار السياحي خلال «سيتي سكيب جلوبال 2014»، مشروع «ممشى السعديات»، أول مشروع سكني في المنطقة الثقافية في الجزيرة المتعدد الاستخدامات، ويمتد على مسافة 1.4 كيلومترات على طول الشاطئ، ويعد الأول من نوعه في المنطقة، حيث يمنح المقيمين أسلوب حياة فاخراً، فضلاً عن سهولة الوصول إلى أرقى المحلات التجارية والمطاعم المتنوعة والمرافق الترفيهية.

ويختلف المشروع السكني الجديد «ممشى السعديات» عن أي مشروع آخر في المنطقة، نظراً لموقعه في قلب المنطقة الثقافية في السعديات، والتي تشكل مركزاً للثقافة، لما ستحتضنه من مؤسسات ثقافية، أبرزها متحف زايد الوطني ومتحف «اللوفر أبوظبي» ومتحف «جوجنهايم أبوظبي»، إضافة إلى وجهة التسوق «ذا دستركت».

وسيعزز مشروع «ممشى السعديات» من مكانة السعديات بشكل عام، ومنطقتها الثقافية على وجه الخصوص، نظراً لموقعه الفريد والخدمات والمرافق المجتمعية الفاخرة، ونتوقع أن يلقى المشروع إقبالاً واسعاً، لما يوفره من وجهة جاذبة لا مثيل لها في أي مكان آخر في العالم.

وينقسم المشروع الجديد إلى خمس مناطق، يمتد كل منها مسافة 250 متراً تقريباً، ويضم تسعة أبنية منخفضة الارتفاع بتسعة طوابق، تحتضن شققاً فاخرة ووحدات من نوع التاونهاوس، وتتراوح كل شقة ما بين غرفة نوم واحدة إلى أربع غرف نوم، وشقق بغرف علوية وشقق بنتهاوس بمساحة إجمالية تتراوح من 106 أمتار مربعة إلى 454 متراً مربعاً، وتحتوي جميع الأبنية في طابقها الأرضي على محلات تجارية وأحواض سباحة واسعة.

كما يضم المشروع الذي يتم تطويره، على مراحل مبنى للشقق المفروشة ومركز تجاري يوفر نحو 5000 متر مربع من المساحات القابلة للتأجير للاستخدام كمطاعم أومحلات تجارية.

جذب

* وما أبرز المشروعات السياحية والفندقية في الجزيرة، وحجم الاستثمارات؟
– تحتضن جزيرة السعديات مشاريع سياحية وترفيهية راقية وعالمية، التي أصبحت وجهة جاذبة للزوار، منها فنادق الخمس نجوم، وأبرزها منتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات، وكذلك فندق بارك حياة أبوظبي الذي طوّرته شركة أبوظبي الوطنية للفنادق، بالإضافة إلى نادي غولف شاطئ السعديات، الذي صمم ملعبه أسطورة الغولف العالمي غاري بلاير.

كما تحتضن منارة السعديات، وهي عبارة عن مبنى بمساحة 15.400 متر مربع، مخصص كمركز لزوار السعديات، ولعرض المشاريع الرائدة التي تقام على السعديات، كما يستضيف معارض فنية متنوعة من مختلف أنحاء العالم، ولا يمكننا أن نغفل الذكر عن شاطئ السعديات العام بإدارة «بيك»، الذي يعد أول شاطئ عام على جزيرة السعديات يمتد مسافة 400 متر، ويضم الشاطئ الجديد مرافق متنوعة، تتيح ممارسة الأنشطة الرياضية التي تناسب مرتادي الشواطئ ومحبي الأجواء البحرية المنعشة.

مشاريع متنوعة

* متى تتوقعون أن تصبح جزيرة السعديات مركزاً سياحياً متكاملاً ، وفق ما هو مخطط لها؟
– تسعى الشركة إلى دعم القطاع السياحي المتنامي في الدولة، من خلال تطوير جزيرة السعديات، لتصبح إحدى الوجهات السياحية البارزة في المنطقة، وتحتضن السعديات اليوم مشاريع متنوعة، تتفق مع أعلى المعايير العالمية، منها الفندقية والترفيهية والثقافية، لتستقطب السياح ورجال الأعمال والمستثمرين، إضافة إلى الزوار من داخل الدولة وخارجها.

وتهدف الشركة من خلال تطوير جزيرة السعديات إلى إبراز الأوجه التراثية والثقافية والحضارية لإمارة أبوظبي، مع الحفاظ على مواردها وجمالها الطبيعي، ما يسهم في دعم سياسة التنوع الاقتصادي التي تنتهجها الحكومة، كتطوير القطاع السياحي في أبوظبي.

إن اقتران المشاريع السياحية والترفيهية في الجزيرة بأشهر العلامات التجارية العالمية الفندقية ذي الخمس نجوم، يسهم وبشكل كبير في جذب الزوار والسياح من مختلف أنحاء العالم.

فاخرة

* ما عدد الفنادق العاملة؟ والمشروعات السياحية والفندقية التي يجري تنفيذها حالياً، والعدد المستهدف بالمرحلة المقبلة؟
– تضم الجزيرة فندقين من فئة الخمس نجوم، هما منتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات من فئة الخمس نجوم، وهو أول فندق يحمل هذه العلامة الفاخرة في المنطقة، ويضمّ المنتجع 377 غرفة وجناحاً فاخراً، زُوّدت كلّها بشرفات مع إطلالات على ملعب الغولف عالمي المستوى أو على الشاطئ، بالإضافة إلى بارك حياة أبوظبي فندق وفلل الذي طورته شركة أبوظبي الوطنية للفنادق، ويضم 306 غرف وفلل وأجنحة فخمة.

وستشهد الفترة القادمة افتتاح منتجع روتانا السعديات، والذي سيضم 354 غرفة وجناحاً، إضافة إلى 13 فيلا شاطئية.

* وما عدد الغرف الفندقية حالياً بالسعديات، والعدد المستهدف خلال العام الحالي والعامين المقبلين؟
– تضم السعديات حالياً حوالى 700 غرفة وجناح، تشهد عليها إقبالاً واسعاً، ومن المقرر أن يتضاعف العدد مرتين خلال العامين المقبلين، مع تطوير منتجعات جديدة.

وتجري حالياً دراسات لتطوير عدد من المنتجعات الفاخرة على امتداد شاطئ السعديات.

«ذا دستركت»

* وما عدد المرافق التجارية بالسعديات، والعدد المستهدف مستقبلاً؟
– يعد «الكوليكشن» أول مركز تجاري متميز يقع ضمن منتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات في أبوظبي. بالإضافة إلى المحلات التجارية الفاخرة، يشكل «الكوليكشن» الوجهة المثالية للذواقة ومحبي الطعام، لما يضمه من مجموعة متنوعة من المطاعم المحلية والعالمية التي تقدم أشهى الأطباق والمأكولات، مع العديد من الأماكن التي تتيح لهم تمضية أجمل الأوقات مع العائلة والأصدقاء.

كما يضم «الكوليكشن كل ما يحتاج إليه الزوار من أمور التسوق اليومية أو غير ذلك من الاحتياجات الأخرى، إلى جانب أماكن للاستجمام والتسلية.

ويضم المجمع نحو 22 محلاً تجارياً بمساحة تتراوح من 30 متراً مربعاً إلى 600 متر مربع.

أما من المشاريع المتوقعة في المستقبل، فهناك مشروع «ذا دستركت»، وجهة التسوق العالمية التي تضم أكثر من 550 محلاً، والتي سيتم تشييدها ضمن المنطقة الثقافية في السعديات، بالاشتراك مع «إل ريل استيت»، الذراع العقاري لمجموعة «إل في إم إتش» العالمية، ومن المتوقع افتتاحها بالتزامن مع مشاريع المتاحف في المنطقة الثقافية.

وهو مشروع تجاري استثماري ترفيهي، يوفر مساحات مخصصة للتأجير تتجاوز 170 ألف متر مربع، ويتألف من ثلاثة طوابق، جميعها فوق مستوى الأرض، تجمع أبرز العلامات التجارية في مجال الأزياء والمطاعم، إضافة إلى سلسلة من متاجر الأثاث والمفروشات وصالات عرض فنية ومرافق ترفيه عائلية وخدمات أخرى.

وتلتزم شركة التطوير والاستثمار السياحي، بتطبيق مبادئ الاستدامة في جميع مجالات التصميم في مشروع «ذا دستركت»، في محاولة لتحسين الأداء البيئي والاقتصادي والاجتماعي، حيث ستعمل الوجهة التجارية الجديدة للحصول على درجتي اللؤلؤ للتصميم المستدام في إطار «نظام تصميم المباني بدرجات اللؤلؤ» من «استدامة»، وتتضمن عناصر التصميم المستدام، الكفاءة في استخدام المياه والطاقة وجودة البيئة الداخلية ومدى الراحة في الأماكن الخارجية، فضلاً عن استخدام المواد وإدارة النفايات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X