الاخبار الاقتصادية

الضرائب المرتفعة تحول أمريكا إلى دولة طاردة للاستثمار

3187902

 

كشفت تحليلات حديثة عن خدمة أبحاث الكونجرس أن 47 شركة انتقلت من الولايات المتحدة إلى الخارج على مدار السنوات العشر الماضية للاستفادة من معدلات الضريبة المنخفضة في دول أخرى من خلال عملية اندماج .وتأتي هذه المؤشرات في الوقت الذي تزايد فيه انتقال الشركات من الولايات المتحدة إلى دول أخرى ذات معدلات ضريبية أقل، وذلك وفقاً لتقرير “سي إن إن موني” .بحسب جريدة الخليج

ولكي تتمتع الشركة بمعدل ضرائب منخفض في دول أخرى، عليها أن تندمج أولاً مع شركة أخرى في الدولة ذات معدل الضرائب المنخفض، وبعدها إما تدير ربع أعمالها الخارجية بها أو تمنح ملاك الشركة الأجنبية خُمس ملكية الشركة الجديدة المندمجة على الأقل .وقد شدد المشرعون والمنظمون شروط الانتقال على مدى سنوات وخاصة بعدما قامت شركات كبرى مثل “سيجيت” و”تايكو” بنقل بعض أو جميع أعمالها إلى أماكن مثل “جزر كريمان” و”برمودا” .

ويعود الانتقال خارج الولايات المتحدة بوفورات ضريبية كبرى، فعلى سبيل المثال انتقلت شركة الأجهزة الطبية العملاقة “ميدترونك” من مينيابوليس إلى أيرلندا التي استحوذت على شركة “كوفيديان”، حيث يبلغ معدل ضريبة الشركات في ايرلندا 5 .12% أي منخفضاً بشكل كبير مقارنة بالمعدل الأمريكي البالغ 35% . وعلى مدار العشر سنوات الماضية انتقلت 47 شركة أمريكية للخارج من أجل معدلات ضريبية منخفضة من خلال عملية الاندماج، بالمقارنة مع 29 شركة فقط في العشرين عاماً السابقة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى