الاسواق المحلية

“العقاري” بقيادة “إعمار” يصعد بمؤشر دبي 0.6% بنهاية التعاملات

3287119

 

أغلق سوق دبي المالي أولى جلساته بعد عطلة العيد، بارتفاع ملحوظ في أداء قوي لقطاع العقارات بقيادة سهم إعمار العقارية، ومعاونة إعمار مولز، الوافد الجديد، متجاهلا خسائر البنوك والاستثمار والاتصالات.

 

وبلغت مكاسب المؤشر العام للسوق عند الإغلاق مرتفعا بنسبة 0.57% بمكاسب بلغت حوالي 28 نقطة صعد بها إلى مستوى 4986.28 نقطة، ليقترب من استرداد مستويات الـ 5 آلاف نقطة.

 

ويرى الخبراء والمحللون أن تماسك الأسواق الإماراتية اليوم، جاء بعد عمليات البيع القوية بالجلسة الأخيرة قبل عطلة عيد الأضحى، بالإضافة لوجود بعض المحفزات الأخرى.

 

وقال مدير إدارة الأصول بشركة المال كابيتال، طارق قاقيش، إن أسواق المال الإماراتية قد استطاعت أن تتعافى من خسائرها السابقة، مدعومة بالأداء الإيجابي للأسواق العالمية خلال عطلة العيد.

 

وأضاف قاقيش، في حديثه لـ “مباشر” عبر الهاتف أن ارتفاع أسواق الإمارات اليوم جاء بعد عمليات التسييل القوية التي تعرضت لها قبل العطلة، مشيرا إلى أن إدراج شركة إعمار مولز كان ضمن عوامل الدعم خاصة في سوق دبي.

 

وأغلق قطاع العقارات اليوم مرتفعا 1.64% تصدر بها القطاعات الرابحة، في ظل ارتفاع قوي لسهم إعمار العقارية، الذي أغلق مرتفعا بنسبة 3.14% ليصل إلى مستوى 11.500 درهم.

 

وأغلق سهم إعمار مولز في ثاني جلساته، على ارتفاع نسبته 0.92% ليصعد إلى مستوى 3.280 درهم، في حين جاء إغلاق سهم أرابتك باللون الأحمر متراجعا 0.22%.

 

ونوه مدير إدارة الأصول بشركة المال كابيتال، في حديثه لـ “مباشر” إلى أن إعلان شركة إعمار العقارية اليوم عن موعد اجتماع مجلس الإدارة لمناقشة توزيعات الأرباح، كاk عامل دعم إضافي للأسواق، إلى جانب تحسن الاقتصاد الإماراتي وموجة الاكتتابات العامة التي يتم الإعلان عنها من الحين للآخر.

 

وعزز قطاع النقل من مكاسب المؤشر العام للسوق، مغلقا على ارتفاع نسبته 0.37%، مدعوما بارتفاع العربية للطيران والخليج للملاحة التي بلغت 0.72% و0.36% لكل منهما على التوالي.

 

وفي المقابل أغلق قطاع البنوك باللون الأحمر متراجعا 0.2% متأثرا بخسائر دبي الإسلامي ومصرف عجمان، متجاهلا ارتفاعات الإمارات دبي الوطني.

 

كما أغلق قطاع الاتصالات على تراجع نسبته 1.07% ليأتي في صدارة القطاعات الخاسرة، في ظل هبوط سهم دو إلى مستوى 5.570 درهم.

 

وجاء قطاع الاستثمار متراجعا 0.22% بنهاية التعاملات في ظل أداء سلبي لسهم سوق دبي وشعاع، متجاهلا مكاسب دبي للاستثمار.

 

وبلغت كميات التداول بسوق دبي بنهاية جلسة اليوم 174.75 مليون سهم حققت ما قيمته 662.2 مليون درهم من خلال 4.27 ألف صفقة.

 

وعن ضعف السيولة بالأسواق الإمارتية خلال جلسة اليوم، قال طارق قاقيش لـ “مباشر” إن عودة أسواق الإمارات من عطلة العيد مبكرا، كان له أثره السلبي على السيولة، حيث إن كثيرا من المستثمرين لم يعودوا من العطلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X