الاخبار الاقتصادية

المركزي الأمريكي يدرس إنهاء شراء السندات و التخارج من التحفيز النقدي

3187884

 

أظهر محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، أن البنك بدأ دراسة تفاصيل خطته للتخارج من سياسية التيسير النقدي، ولمح إلى أنه سينهي برنامجه لشراء السندات في أكتوبر/تشرين الأول، كما اقترب فيما يبدو من الاتفاق على خطة لإدارة أسعار الفائدة في المستقبل .بحسب جريدة الخليج

وأشار محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي في 17 و18 من يونيو/حزيران، إلى أن البنك يتصور استخدام اتفاقات إعادة الشراء لليلة واحدة، إلى جانب الفائدة التي يدفعها للبنوك على الاحتياطيات الفائضة، لوضع حد أقصى وآخر أدنى لأسعار الفائدة المستهدفة .ورغم عدم الإعلان عن أي قرارات فقد أصبحت المناقشات تفصيلية بما يكفي حتى يفكر مسؤولو البنك المركزي ملياً في الهامش الملائم بين الحدين الذي جاء ذكره في المحضر عند 20 نقطة أساس .

وأظهر المحضر أن المشاركين في اجتماع المركزي “اتفقوا بشكل عام” على إنهاء برنامج الشراء الشهري للسندات في أكتوبر/تشرين الأول بخفض نهائي قدره 15 مليار دولار في المشتريات الشهرية من سندات الخزانة الأمريكية والأوراق المالية المدعومة برهون عقارية .والخيار البديل يتمثل في استمرار تلك المشتريات بواقع 5 مليارات دولار شهرياً حتى ديسمبر/كانون الأول، لكن “معظم المشاركين اعتبروا ذلك مسألة فنية ليس لها تأثير ملموس في الاقتصاد الكلي” .

وجرت أيضا مناقشات أكثر تفصيلاً حول السياسة الحالية للمركزي الخاصة بإعادة استثمار حيازاته من الأصول التي تبلغ قيمتها 2 .4 تريليون دولار مع استحقاق أجل الأوراق المالية .وبحث مسؤولو البنك كيفية خفض تلك الحيازات من دون أن تتأثر الأسواق المالية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X