الاسواق المحلية

اليوم.. “الإمارات دبي الوطني” يناقش بيانات الربع الثالث وسط توقعات بنتائج جيدة

3304342

 

يجتمع اليوم الثلاثاء 21 أكتوبر، مجلس إدارة بنك الإمارات دبي الوطني، في تمام الساعة الثالثة بعد الظهر، لمناقشة البيانات المالية للبنك بالربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر 2014، إلى جانب بعض الموضوعات الأخرى.

وأغلق سهم الإمارات دبي الوطني جلسة أمس مرتفعا بنسبة 4.83% تصدر بها الأسهم القليلة التي أغلق باللون الأخضر، ليصعد السهم إلى مستوى 9.120 درهم، ليوقف خسائر 4 جلسات متتالية.

وقال ناصر عارف المحلل الاقتصادي بأسواق الإمارات، إن تماسك سهم الإمارات دبي خلال جلسة أمس، في ظل عمليات جني الأرباح التي تعرض لها سوق دبي، قد جاء نتيجة شراء استباقي من قبل المستثمرين انتظارا لمناقشة النتائج غدا.

وأضاف عارف، في حديث لـ “مباشر” أن هذا الشراء الاستباقي الذي ساعد سهم الإمارات دبي الوطني أمس، ربما يعطي مؤشرا على توقعات إيجابية لنتائج البنك للربع الثالث، والتي عودنا على البنك بالفترة الأخيرة.

وجاءت مكاسب السهم أمس مصحوبة بنشاط ملحوظ، حيث بلغت كمية التداول عليه بنهاية التعاملات 15 مليون سهم، وهي الأنشط له بالعام الجاري، حققت ما قيمته 135.7 مليون درهم من خلال 162 صفقة.

كما جاء هذه المكاسب لتدعم قطاع البنوك ليغلق على شبه استقرار، لينجو من تراجعات سوق دبي التي بلغت 0.95% عند الإغلاق بخسائر بلغت حوالي 42 نقطة هبط بها إلى مستوى 4377.4 نقطة.

ويتوقع الخبراء أن يعلن قطاع البنوك بالإمارات عن نتائج جيدة للربع الثالث من عام 2014، وخاصة بنك الإمارات دبي الوطني، وذلك على خلفية تراجع خسائر الائتمان، وتوقعات بتراجع لافت في المخصصات.

وقال جاب ماير رئيس قسم الأبحاث لدى “أرقام كابيتال”، في وقت سابق إن أداء القطاع المصرفي في الإمارات قد فاق التوقعات مع تراجع خسائر الائتمان وتوقعات بتراجع لافت في المخصصات الأمر الذي سيسهم في تعزيز أرباح البنوك، مشيرا إلى أنه من المرجح أن يؤدي ذلك إلى تضاعف أرباح بنوك مثل الإمارات دبي الوطني.

وكانت البيانات المالية للبنك بالنصف الأول من العام الجاري قد أظهرت نمو صافي ارباحه بنسبة 30%، لتصل الى 2.35 مليار درهم مقابل 1.8 مليار درهم ، ليقفز نصيب السهم في الارباح من 0.3 درهم الى 0.38 درهم .

ونمت الارباح الربعية للبنك لتصل الى 1.3 مليار درهم مقابل 972 مليون درهم بنهاية الربع الثاني من 2013، لترتفع ربحية السهم إلى 0.21 درهم بالربع الثاني من 2014 مقابل 0.19 درهم بالفترة المقارنة.

أما عن نتائج البنك بالربع الثالث من العام 2013، فقد أظهرت تحقيق أرباح صافية 775 مليون درهم مقابل 640 كليون درهم بالفترة نفسها بالعام السابق بنمو نسبته 21%.

ومنحت وكالة التصنيف الائتماني كابتال انتلجانس القوة المالية لبنك الإمارات دبي الوطني تصنيفاً قوياً مع تقدير مستقر للنظرة المستقبلية، على خلفية نسبة كفاءته الرأسمالية، وربحيته التشغيلية المرتفعة، وسيولته المتحسنة، وحصته السوقية العالية، وخاصة في دبي، وعوامل الدعم القوية التي يحظى بها، وانخفاض معدل القروض العاثرة. بحسب جريدة البيان

وحافظت الوكالة على التصنيف الائتماني طويل الأجل للعملة الأجنبية عند A1، وتصنيف الدعم عند 1، وقالت إن البنك يعتبر لاعباً مهماً في السوق المحلية، مضيفاً أن جودة أصوله تحسنت خلال السنوات القليلة الماضية.

وتوقعت المجموعة المالية هيرميس نمو العائد على حقوق مساهمى البنوك الإمارتية من 18% خلال 2014الى 21% بنهاية 2016، وقالت هيرميس في مذكرة بحثية ان التحسن في العائد على حقوق المساهمين يأتى مدعوما بتراجع المخصصات تزامنا مع الزيادة والزخم في أرباح البنوك خلال 2014.

وأعلن بنك الإمارات دبي الوطني في بداية شهر أكتوبر الجاري، أنه أصدر بنجاح سندات بقيمة 100 مليون دولار نيوزيلندي وبسعر فائدة ثابت، تستحق في أكتوبر من العام 2019، وذلك في إطار برنامج سندات اليورو متوسطة الأجل بقيمة 7.5 مليار دولار أمريكي.

وقال البنك إن السندات الممتازة مصنفة بالدرجة “بي ايه ايه 1” من قبل “موديز” وبالدرجة “إيه+” من قبل “فيتش” وتمنح قسائم أرباح بنسبة [6.00%]. وقد كان بنك “ايه ان زد” ودويتشه بنك المديرين المشتركين الرئيسيين في تنظيم هذه المعاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X