الاسواق العالمية

توقعات بأن تختبر الأسواق العالمية المستويات المتدنية التي شهدتها مجدداً

US-market1

 

يستعد بعض الاستراتيجيين لإطلاق نداء أن كل شيء قد انتهى بعد أكثر الأسابيع اضطراباً منذ سنوات، لكن آخرين يقولون إن الأسواق قد تختبر المستويات المتدنية التي شهدتها مجدداً، وبخاصة إذا ما كان هناك المزيد من علامات ضعف الاقتصاد العالمي، أو استفحال انتشار وباء إيبولا، أو إن أخفقت الشركات الأمريكية في تحقيق أرباح .  بحسب جريدة الخليج

ومن المتوقع إعلان تحقيق أرباح من نحو 20% من شركات “إس آند بي 500″، بما فيها شركات التكنولوجيا البارزة مثل “آبل” و”مايكروسوفت”، وتنضم أسهم “داو” الكبيرة مثل “بوينغ” و”ماكدونالدز” و”كوكا كولا” و”كاتربلر”، لمسيرة الشركات الاستهلاكية، ومصنعي السيارات والصناعات .

ومع ذلك، فإن هناك القليل من البيانات الاقتصادية الأمريكية الطازجة في الأسبوع المقبل، باستثناء مبيعات المنازل القائمة يوم الثلاثاء، وبيانات التضخم في مؤشر أسعار المستهلكين يوم الأربعاء .

وستكون بيانات مبيعات التجزئة الصينية، والناتج المحلي الإجمالي وبيانات الانتاج الصناعي مهمة للأسواق يوم الثلاثاء حيث يحاول المتداولون تقييم ما إذا كان اقتصادها يضعف . وقال “جوليان إيمانويل”، استراتيجي الأسهم في بنك “يو بي إس”: “هذا التقلب سينتهي عبر الانتخاب، إنها تقلبات رأسية وأفقية وهي ما زالت في الاتجاهين، فهل انتهى أسوأ ما كنا نطلق عليه ذعر النمو؟ نعتقد ذلك” .

أغلقت الأسهم في الأسبوع الماضي مع قرابة 1% من الخسائر، على الرغم من التداول المضطرب الذي أدى لتراجع مؤشر “داو جونز”900 نقطة على أساس أسبوعي، مع تأرجحات يومية متنافرة من ثلاثة أرقام، أعلى وأقل على حد سواء .

وكان مؤشر “داو جونز” منخفضاً 163 نقطة في الأسبوع، أو 1%، عند ،16380 وفقد “إس آند بي 500” نحو 19 نقطة منخفضاً إلى ،1886 واستمر مؤشر “إس آند بي 500” في تحقيق أول خسارة له على مدى أربعة أسابيع متتالية منذ أغسطس/آب 2011 .

وقفز “فيكس”، مؤشر التقلبات “سي بي أو إي”، الذي يعكس تمركز الخيارات في مؤشر “إس آند بي 500” إلى 30 للمرة الأولى منذ نحو ثلاث سنوات في الأسبوع الماضي .

وكان “ناسداك” قد انخفض 9 .0% عند ،4258 ولكن المتصدر كان هو المؤشر “راسل 2000″، مرتفعاً 8 .2% في أول مكسب أسبوعي له في سبعة أسابيع، بعد أداء جيد له في السوق الأوسع .

وقالت “لوري كالفاسينا”، استراتيجية الرساميل الصغيرة في “كريدي سويس”: “الجميع يرغبون في تسمية القاع، وأنا أشعر كما لو أننا في نقطة ما زلنا نشعر فيها بحيادية أكبر، ولكنه يبقى مع ذلك من المبكر جداً بالنسبة إلي أن أسمي الوضع الذي نحن فيه بالقاع” . وتضيف أنها وعلى الرغم من ذلك فإنها تشعر بسلبية أكبر حول الرساميل المتوسطة عنها مع الرساميل الصغيرة، حيث إنه سبق حدوث انخفاض في معدلات السعر بالنسبة للأرباح على أسهم الرساميل الصغيرة في مؤشر “راسل 2000” رجوعاً إلى مستوى 99 .15 الأكثر طبيعية مما يفوق 5 .19 .

ويقول “أندرو بيركلي”، رئيس استراتيجية محفظة الأسهم المؤسسية لدى “أوبنهايمر أسيت مانيجمينت”، إنه يعتقد أن الأسوأ قد انتهى، ومن المحتمل أن يكون “إس آند بي” قد وصل إلى القاع عند مستوى 1820 نقطة الذي حققه يوم الأربعاء .

وأضاف: “نحن نعتقد أن هذا القاع المنخفض بالتأكيد قد تحقق، ونعتقد أن المستوى الأدنى كان يوم الأربعاء، وما زلت أعتقد أننا سنخرج لتحقيق مستويات مرتفعة جديدة بحلول نهاية العام عند مستوى 2050 نقطة أو نحو ذلك” .

 

الاثنين

الأرباح: “آبل”، “ساب”، “آي بي إم”، “تكساس إنسترومينتس”، “شيبوتل”، “في إف كورب”، “هاسبرو”، “جانيت”، “بيبودي إنيرجي”، “هاليبرتون”، “سيلانيز”، “هيكسيل” .

 

الثلاثاء

في العاشرة صباحاً، بيانات المنازل القائمة .

الأرباح: “كوكا كولا”، “ماكدونالدز”، “ترافيلرز”، “فيريزون”، “ديسكفر فاينانشيال”، “لوكهيد مارتن”، “في إم وير”، “هارلي دافيدسون”، “إنتيوتيف سيرجيكال”، “إلينويز تول ويركس” .

 

 

الأربعاء

في الثامنة والنصف صباحاً، بيانات مؤشر أسعار المستهلكين .

في العاشرة والنصف صباحاً: تقرير وكالة معلومات الطاقة حول وضع المخزونات .

الأرباح: “أيه تي آند تي”، “بوينغ”، “نورثروب غرومان”، “إي إم سي” .

 

الخميس

في الثامنة والنصف صباحاً، طلبات إعانات البطالة الأسبوعية .

في التاسعة صباحاً، بيانات الوكالة الفيدرالية لتمويل المساكن حول أسعار المنازل .

في العاشرة صباحاً، البيانات القيادية .

الأرباح: “مايكروسوفت”، “أمازون دوت كوم” .

 

الجمعة

في العاشرة صباحاً، مبيعات المنازل الجديدة .

الأرباح: “بريستول-مايرز سكيب”، “كولغيت-بالموليف”، “فورد”، “يو بي إس”، “بروكتر آند غامبل”، “ناسداك”، “دولفين أوتو موتيف”، “ستيت ستريت”، “إريكسون”، “شاير”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X