الاسواق المحلية

“دبي للذهب” تسجل 5.75 مليون عقد بالنصف الأول بقيمة 172 مليار دولار

3190146

 

تجاوزت تداولات بورصة دبي للذهب والسلع (DGCX) خمسة ملايين عقد مع انتهاء النصف الأول من عام 2014، حيث تم تسجيل أكثر من 5.75 مليون عقد بقيمة تزيد عن 172 مليار دولار أمريكي.

وبحسب بيسان صحفي حصلت عليه “مباشر”، فقد بلغ عدد عقود العملات الآجلة المتداولة خلال النصف الأول من العام 5.34 مليون عقد بقيمة 157 مليار دولار أمريكي، في حين برزت عقود المعادن الثمينة محققة نمواً بمعدل 7% عن العام الماضي مع 283,138 عقداً بلغت قيمتها 11 مليار دولار أمريكي. ومن بين العقود الأخرى التي حققت أداء جيداً في النصف الأول عقود مؤشر ستاندرد آند بورز سينسكس الآجلة في بورصة مومباي، حيث سجلت أكثر من 100 ألف عقد منذ إطلاقها قبل 10 أشهر.

وشملت المنتجات التي أظهرت أفضل أداء خلال يونيو 2014 عقود الذهب الآجلة، التي حققت نمواً بمعدل 21% عن العام الماضي مسجلة حوالي 36 ألف عقد، وكذلك عقود مؤشر ستاندرد آند بورز سينسكس الآجلة في بورصة مومباي التي سجلت ثاني أعلى حجم تداول شهري لها على الإطلاق بتداول 19,666 عقد، وعلى غرارها عقود النحاس الآجلة التي سجلت أيضاً ثاني أعلى أحجام تداولاتها الشهرية خلال الأشهر الـ12 الماضية. كما شهدت تداولات العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط زيادة بمعدل 62% عن العام الماضي، في حين أن عقود البلاستيك الآجلة ارتفعت بمعدل 39%.

وتستعد بوصة دبي حالياً لتنويع محفظة منتجاتها بشكل كبير من خلال إضافة عقود جديدة من العملات والمعادن الثمينة والأسهم والقطاعات الزراعية، المقرر إطلاقها خلال الربعين القادمين، وعلى رأسها عقود الذهب الفورية، التي ستكون أول عقود ذهب يتم تداولها وتسليمها بشكل فوري وفعلي على منصة تداول في منطقة الشرق الأوسط. وسوف يتيح ذلك للاعبين في السوق التداول الفوري لعقود الذهب وفقاً لمعيار دبي لتسليم السلع (DGD) عبر منصة تبادل آمنة ومنظمة.

وقال غاري أندرسون، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: “إن الأداء القوي لعقود المعادن الثمينة في منصتنا يجعلنا متفائلين حيال إطلاق عقود الذهب الفورية، في خطوة نثق بأنها سترفع من كفاءة التداول في سوق الذهب بدبي وستعزز من مكانتها كمركز رائد لتداول الذهب. ومع إطلاق المزيد من المنتجات الجديدة في النصف الثاني من العام، تسعى بورصة دبي للمساهمة بشكل أكبر في تطوير سوق المشتقات المالية في دولة الإمارات والمنطقة”.

وتعتزم بورصة دبي إطلاق مجموعة واسعة من منتجات العملات المعتمدة في الأسواق الناشئة لاستقطاب العملاء في منطقة الشرق الأوسط. ومن المنتجات المستقبلية المخطط إطلاقها في الربع الثالث من عام 2014 ثلاثة عقود آجلة لعملات جديدة تشمل الراند جنوب إفريقيا، والروبل الروسي، والوون الكوري.

ومن بين منتجات الأسواق الناشئة الأخرى، تخطط بورصة دبي إضافة العقود الآجلة المعتمدة على مؤشر MSCI الهند إلى محفظتها الخاصة من الأسهم، وذلك في الربع الأخير من عام 2014. كما ستقوم البورصة في 18 يوليو الجاري بإعادة إدراج عقود الخيار القائمة على العقود الآجلة للروبية الهندية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X