الاسواق المحلية

“دبي” يفرط بمكاسبه الصباحية ويغلق متراجعا 1.7% في ظل ضعف الثقة وغياب المحفزات

3296860

 

فشل سوق دبي المالي في التمسك بأدائه الإيجابي الذي شهده في بداية جلسة الأربعاء، لينهي جلسة التداولات على تراجع ملحوظ، ويكمل خسائر أمس، في ظل ضغوط قوية على قطاع البنوك والعقارات.

 

وأغلق المؤشر العام للسوق جلسة اليوم متراجعا 1.73% بخسائر بلغت 79.15 نقطة هبط بها إلى مستوى 4492.75 نقطة، متخليا عن مستويات الـ 4500 نقطة لأول مرة منذ شهر يوليو الماضي.

 

وكان مؤشر السوق قد بدأ تداولات جلسة اليوم باللون الأخضر، في ظل أداء إيجابي لأسهم القطاع العقاري، بقيادة إعمار وأرابتك، بارتفاع اقترب من 1% بالنصف ساعة الأولى من الجلسة، ولكن السوق اتجه إلى تقليل المكاسب، ليتحول للمنطقة الحمراء في النصف الثاني من الجلسة.

 

وجاءت مكاسب سوق دبي صباحا على خلفية التحسن الملحوظ بمؤشرات الأسواق الأمريكية في إغلاقات جلسة الثلاثاء، ولكن يبدو أن استمرار تدهور أسعار النفط لا زال يلقي بظلاله على أسواق منطقة الخليج.

 

وفي تعليقه، على تعاملات الأسواق الإماراتية اليوم، قال ناصر المحلل الاقتصادي بأسواق الإمارات، إن الأسواق الإماراتية، وخاصة سوق دبي قد تعرض لتقلبات قوية اليوم على مدار جلسة التداول، في ظل تراجع الثقة لدى المستثمرين بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.

 

وأضاف عارف، في حديث لـ “مباشر” عبر الهاتف أن العوامل الخارجية ما زالت تلقي بظلالها السلبية على أسواق أسهم الإمارات، وسط حالة من عدم وضوح الرؤيا بشأن الاقتصاد العالمي.

 

وأغلق قطاع البنوك جلسة اليوم بتراجع نسبته 2.37% تصدر بها القطاعات الخاسرة، متأثرا بخسائر دبي الإسلامي والإمارات دبي الوطني ومصرف عجمان، التي بلغت 3.56% و1.5% و2.4% على التوالي.

 

أما قطاع العقارات فقد أنهى جلسة اليوم متراجعا بنسبة 1.9% بالمركز الثاني، بضغط من الأداء السلبي لجميع الأسهم العقارية بقيادة إعمار وأرابتك، حيث أغلق سهم إعمار متراجعا بنسبة 1.45% في حين جاء إغلاق أرابتك بتراجع نسبته 1.26%.

 

كما أشار المحلل الاقتصادي بأسواق الإمارات إلى أن تأخر الشركات بأسواق الإمارات عن البدء في إعلان نتائجها المالية للربع الثالث، قد ساعد في خلق هذه الحالة من الفراغ المعلوماتي، مما جعل الأسواق الإماراتية عرضة لمثل هذه التقلبات القوية التي نراها بالفترة الأخيرة.

 

وحل قطاع الاستثمار بالمركز الثالث بين القطاعات الحمراء متراجعا 1.8%، في ظل أداء سلبي لأسهم دبي للاستثمار وسوق دبي المالي وشعاع والخليجية للاستثمارات العامة.

 

وفي المقابل أنهى قطاع الاتصالات جلسة اليوم باللون الأخضر بارتفاع نسبته 0.56% بعد صعود سهم دو إلى مستوى 5.430 درهم مرتفعا بنفس النسبة.

 

وجاءت خسائر مؤشر سوق دبي اليوم في ظل عودة السيولة إلى مستويات المليار درهم مرة أخرى، مسجلة حوالي 1.001 مليار درهم عند الإغلاق بتداول 436.4 مليون سهم من خلال 8.3 ألف صفقة.

 

وتوقع عارف، في حديثه لـ “مباشر” أن تبادر الشركات القيادية بقطاع البنوك والعقارات إلى الإفصاح السريع عن نتائجها المالية للربع الثالث، لكي تكون داعما لأسهما، مما يكون له أثره الإيجابي في تماسك الأسواق بالفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X