نفط وعملات

روسيا تجتمع بمسؤولين في أوبك مع استمرار هبوط النفط

b4b0e19c-7c5b-484c-b604-449029d5dbd1_16x9_600x338

 

قالت متحدثة باسم وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، إنه سيجتمع مع مسؤولين من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، اليوم الثلاثاء، في فيينا. يأتي ذلك في الوقت الذي زادت فيه الضغوط على الميزانية الروسية بسبب تراجع أسعار النفط.
وكان هذا الاجتماع السنوي مخططا له قبل فترة طويلة من هبوط سعر النفط دون 100 دولار للبرميل، وهو مستوى حيوي لمبيعات النفط الروسية التي تشكل 40 بالمئة من إيرادات ميزانية الدولة.
وعانت روسيا من انخفاض إنتاج وأسعار الخام هذا العام، وخفضت توقعاتها لإنتاج النفط مع تراجع احتياطيات حقول غرب سيبيريا الأساسية.
وقالت المتحدثة باسم وزير الطاقة إن نوفاك ومسؤولي أوبك لا يعتزمون مناقشة أسعار النفط التي بلغت أدنى مستوى في 26 شهرا لخام برنت يوم الاثنين.
لكن مصدرا حكوميا أبلغ رويترز أنه تجري منذ فترة طويلة مناقشة إجراءات تعزيز الأسعار بالوزارة.
وأضاف “الحديث يدور منذ فترة طويلة عن تعزيز التعاون مع أوبك بخصوص الأسعار”.
وتستبعد روسيا – أكبر منتج للنفط التقليدي في العالم – حتى الآن القيام بتحرك منسق مع أوبك لوقف تراجع الأسعار.
وتراجعت أسعار النفط بسبب مخاوف من ضعف الطلب ووفرة الإمدادات، وهو ما أثار تساؤلات بشأن ما إذا كانت السعودية – صاحبة أكبر طاقة إنتاجية فائضة في العالم – ستخفض الإنتاج.
وتراجع سعر برنت دون 100 دولار للبرميل في الأسبوع الماضي للمرة الأولى في 14 شهرا.
وقال وزراء نفط من دول الخليج العربية الأسبوع الماضي إن من المستبعد أن يؤدي انخفاض سعر النفط إلى تحرك من أوبك ما لم يتراجع سعر الخام عن 85 دولارا للبرميل.
ويتوقع أغلب المحللين انخفاض أسعار النفط في السنوات القادمة مع تزايد الضغوط على الأسواق من الإنتاج الجديد الذي يشمل مصادر غير تقليدية في أميركا الشمالية، حيث يتوقع البعض هبوط سعر خام برنت إلى 70 دولارا للبرميل في العام 2020 من 96.6 دولار حاليا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى