نفط وعملات

شركة النفط الحكومية فى فنزويلا تبحث استيراد خام جزائرى

S420131919275

 

أظهرت وثيقة لشركة بتروليوس دى فنزويلا (بى.دى.فى.إس.إيه) النفطية المملوكة للدولة اطلعت عليها رويترز أمس الأربعاء، أن الشركة تدرس استيراد خام مزيج صحارى الجزائرى لاستخدامه فى تخفيف نفطها الثقيل العالى الكبريت. وقد تكون هذه الخطوة أول مرة على الإطلاق يستورد فيها البلد العضو فى منظمة أوبك النفط الخام. ودأبت الشركة الفنزويلية فى السنوات الأخيرة على شراء كميات متزايدة من المنتجات المكررة مثل النفتا الثقيلة لمزجها بالنفط الخام الذى تنتجه من حزام أورينوكو الشاسع أكبر مناطق إنتاج النفط فى فنزويلا. ويهدف هذا لجعل خامها الذى يحتوى على مستويات مرتفعة للغاية من الكبريت قابلا للتصدير مع تراجع إنتاج الخامات المحلية المتوسطة والخفيفة التى كانت تستخدمها لتخفيف الخام الثقيل. ويتم استيراد النفتا بأسعار مرتفعة من السوق المفتوحة وهو ما ألحق ضررا بالتدفقات النقدية للشركة وهى مصدر رئيسى لإيرادات حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، وستكون واردات الخام أقل تكلفة من خلال عقود للإمدادات. وتقول الوثيقة “تعكف الإدارة التجارية (فى بتروليوس دى فنزويلا) على تقييم استراتيجية لاستيراد مزيج صحارى من الجزائر.” ولم ترد الشركة على طلبات للتعقيب بشأن مشتريات محتملة من النفط الخام. وقال وزير البترول الفنزويلى رفائيل راميريز فى وقت سابق هذا العام، إن بتروليوس دى فنزويلا قد تستورد الخام “كملاذ أخير” لتخفيف خاماتها الثقيلة. لكنه لم يذكر تفاصيل بشأن هذه المسألة المثيرة للجدل. وفنزويلا مصدر للنفط على مدى قرن تقريبا، وباعت العام الماضى 2.43 مليون برميل يوميا من الخام ومنتجاته إلى زبائن أجانب وفقا لأرقام معلنة من بتروليوس دى فنزويلا. وعملت فنزويلا والجزائر فى تحالف وثيق داخل أوبك فى الأعوام القليلة الماضية رغم أنهما لم تدخلا مطلقا فى مشروع مشترك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى