الاخبار الاقتصادية

طرح تسهيلات “استثنائية من شركات تطوير حكومية بدبي لتشجيع الاستثمار الفندقي

3188106

 

طرحت شركات تطوير حكومية في دبي عروضاً وتسهيلات «استثنائية» لتشجيع الاستثمار الفندقي واستقطاب المستثمرين الثانويين لتطوير الفنادق والمنتجعات لدعم خطة دبي لتوفير الطاقات الفندقية اللازمة لمعرض «إكسبو 2020»، وفقا لـ “الاتحاد”.

وتضمنت التسهيلات، المقدمة للمطورين الثانويين لتحفيزهم على تطوير الفنادق بدبي، تخصيص مجموعة من قطع الأراضي الأكثر تميزاً بالمشروعات العقارية الرئيسية بالإمارة، بالإضافة إلى تخفيضات في سعر أرض البناء، وتسهيلات في السداد تمتد إلى خمس سنوات.

يأتي ذلك عقب إصدار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء «رعاه الله» بصفته حاكماً لإمارة دبي، سلسلة من التوجيهات لدعم وتبسيط إجراءات الاستثمار والتطوير في القطاع الفندقي في الإمارة من خلال تقليص فترة الحصول على تراخيص بناء المنشآت إلى شهرين، وإنشاء نافذة موحدة لكل الموافقات المتعلقة بالقطاع.

ووجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مطلع العام الحالي بتخصيص حوافز إضافية لدعم عملية بناء وتشييد الفنادق من فئتي ثلاث وأربع نجوم والتي ستحتاجها دبي لمواجهة الزيادة المطردة المتوقعة في عدد الزوار وحتى عام 2020.

وتتضمن تلك الحوافز إلغاء رسوم تغيير غرض استغلال الأرض لصالح الاستخدام الفندقي، وتأسيس لجنة خاصة لتحديد الأراضي المخصصة لذلك، إضافة إلى تمديد الإعفاء من رسوم المبيعات لجميع الفنادق من فئتي ثلاث وأربع نجوم لسنة إضافية في حالة بدء عملها قبل يونيو 2017، وذلك بناء على مبادرة الحوافز المالية لمطوري الفنادق من هاتين الفئتين، التي أعلنتها «دائرة السياحة والتسويق التجاري» في سبتمبر 2013.

وأكد خبراء ورؤساء تنفيذيون لشركات عقارية تقديم العروض التشجيعية لتحفيز الاستثمار الفندقي، وجذب المزيد من رؤوس الأموال لقطاع الضيافة بما يسهم في تسريع وتيرة إنجاز هذا النوع من المشروعات بما يدعم «رؤية دبي السياحية 2020».

وقال على راشد لوتاه، رئيس مجلس إدارة شركة نخيل العقارية لـ «الاتحاد»، إن الشركة تلعب دوراً رئيسياً بالقطاع العقاري في دبي، لذلك تحرص على وضع خططتها المستقبلية بما يدعم وينسجم تماماً مع الاستراتيجية الشاملة للإمارة.

وأضاف، أنه في إطار دعم رؤية دبي السياحية 2020، قررت الشركة تخصيص مجموعة من الأراضي المتميزة بجزر ديرة لتطوير الفنادق كما منحت المستثمرين الراغبين في تطوير فنادق بمشروعات الشركة الرئيسية تسهيلات في السداد تمتد إلى خمس سنوات.

وأشار لوتاه إلى أن الأراضي المخصصة لتطوير الفنادق ضمن المرحلة الأولى بجزر ديرة بلغت نحو 4,12 مليون قدم مربعة تشكل نحو 20% من إجمالي عدد الأراضي المعدة للبيع في المشروع الذي يمثل إحدى أهم الإضافات لقطاع السياحة في دبي.

وتضمنت المرحلة الأولى طرح 94 قطعة أرض متوفرة، حيث تضيف الجزيرتين A,B أكثر من 23 ألف غرفة فندقية، و31 ألفاً شقة لقطاعي الضيافة والعقارات في دبي.

وأكد أن الشركة استهدفت منذ البداية جذب شركات التطوير العقاري والمستثمرين الجادين لطوير المشاريع الفندقية في «جزر ديرة»، لافتاً إلى أن العقود المبرمة مع المطورين الثانويين تتضمن أسقف زمنية قصوى لتنفيذ مشروعات الضيافة لتكون الفنادق والمنتجعات جاهزة لاستقبل الزوار في موعد لا يتجاوز 2020 لتخدم رؤية دبي السياحية 2020.

ولفت إلى أن الأراضي التي تم طرحها للاستثمار الفندقي شهدت إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين الأفراد والمطورين الثانويين، حيث تم بيع نحو 50% الأراضي الفضاء التي طرحتها في جزر ديرة خلال شهرين.

وقال لوتاه إن الشركة تعتزم الشروع في تطوير البنية التحتية بمشروع جزر ديرة خلال الشهر المقبل لتمهيد الطريق أمام المطورين الثانويين والمستثمرين للشروع في تنفيذ مشروعاتهم الفندقية

وقال إن مشروع جزر ديرة يعد واحداً من المشاريع التي تعتزم «نخيل» تطويرها قبل معرض إكسبو 2020، لتوفير الطاقات الفندقية الكافية لاستيعاب أكثر من 25 مليون زائر متوقع.

من جانبها، طرحت «دبي القابضة» 40 قطعة أرض لتشييد فنادق فئة ثلاث وأربع نجوم في مجمعات «تيكوم للاستثمارات»، والمشاريع التابعة لمجموعة دبي للعقارات.

وأكد أحمد بن بيات، الرئيس التنفيذي لدبي القابضة، أنه منذ الإعلان عن رؤية دبي السياحية 2020، عملت «دبي القابضة» بشكل وثيق مع دائرة دبي للسياحة والتسويق التجاري، وغيرها من الجهات الحكومية، لتحديد فرص التعاون من أجل تحقيق أهداف الرؤية، كما قامت دبي القابضة بوضع استراتيجية خاصة بها للإسهام في تحقيق هذه الأهداف.

وأضاف «تتضمن هذه الاستراتيجية عدة عناصر منها، هذه المبادرة التي خصصت فيها «دبي القابضة» قطع أراضي مناسبة لتشييد فنادق من فئتي ثلاث وأربع نجوم، ضمن المجمعات التابعة لكل من تيكوم للاستثمارات ومجموعة دبي للعقارات.

من جانبه، قال محمد عبدالناصر الخياط، رئيس الشؤون التجارية والمنطقة الحرة في مجموعة ميدان العقارية إن مطوري المنشآت الفندقية في دبي يحظون بحزمة من الحوافز التشجيعية التي تقدمها الدوائر المحلية ذات الصلة.

وأشار الخياط إلى أن المجموعة تمنح المطور الثانوي ضمن مشروعها الرئيسي «مدينة ميدان» مهلة زمنية تمتد إلى خمس سنوات لاستكمال مشروعه داخل المدينة على الأراضي المجهزة بالبنية التحتية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى