الاسواق المحلية

مبادلة للتنمية: 50 % نمو إيرادات “ستراتا” خلال النصف الأول

1670275515

 

واصلت شركة “ستراتا للتصنيع”، المملوكة بالكامل لشركة المبادلة للتنمية والمتخصصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، تحقيق العديد من الإنجازات في مجالي الإنتاج وتطوير الكوادر الوطنية:

استطاعت إدارة الإنتاج في ستراتا الانتهاء وبنجاح من أول فحص للجزء الأكبر والأخير من أجزاء تخفيف الرفع لطائرات إيرباصA330/340 خلال الربع الثاني من العام 2014 .بحسب جريدة الخليج

ونظمت إدارة الإنتاج دورة على منهجية كايزن بالتعاون مع شركة شينجيستو، استكمالاً لمشروع تقليص الهدر في المستهلكات .

وتم إجراء العديد من التحسينات على طريقة العمل، مع تحديد الكثير من الإجراءات التي سيجريها فريق تجميع الجنيحات والفرق المساندة له في الأشهر المقبلة، مثل تخفيض عدد مناوبات العمل على قوالب التجميع بواقع 4 مناوبات .

وتشرف إدارة العمليات التشغيلية على مشروع توسعة المصنع، وتم إنجاز العديد من مراحل التوسعة قبل التاريخ المحدد لها . وسيضيف مشروع التوسعة 9

آلاف متر مربع من المساحة المخصصة للإنتاج إلى المساحة الحالية لمصنع ستراتا، لتزيد المساحة الإجمالية المخصصة للإنتاج على 30 ألف متر مربع . ويتوقع أن ينتهي العمل في مشروع التوسعة في الربع الثاني من العام 2015 .

كما تمكنت فرق إدارة الإنتاج من تسليم كافة الشحنات في المواعيد المحددة مسبقاً .

إدارة التوطين

ومع النجاحات الكبيرة التي واصلت إدارة التوطين والتدريب والتعليم في ستراتا تحقيقها خلال السنوات الماضية، كرست الإدارة سمعتها على المستوى الوطني مما شجع شركتين من الشركات المحلية على الاستعانة بخبراتها في مجال التدريب على صيانة وإصلاح هياكل الطائرات وأجزاء من المواد المركبة .

حيث تلقت شركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية أسبوعين من التدريب العملي في ستراتا على صيانة وإصلاح جسم وذيل طائرة شيبيل المروحية من دون طيار “SchiebelCcamcopterS-100” وتضمن ذلك التدريب على إصلاح التشققات في ذيل الطائرة باستخدام ألياف الكربون والصمغ .

ولم يقتصر تدريب موظفي الشركة على الإصلاح فحسب، بل تجاوزه ليتضمن إعداد وثائق تعليمات الإصلاح لاستخدامها مستقبلاً .

كما تم تدريب خمسة موظفين من المركز العسكري المتطور للصيانة والإصلاح والعمرة “أمرك”، وموظف واحد من ستراتا على إصلاح هياكل وأجزاء الطائرات المصنعة من المواد المركبة .

وتناولت الدورة موضوعات الإصلاح الأساسية مثل التعرف إلى المنطقة المتضررة، وتقدير مدى الضرر وإجراءات الإصلاح المعتمدة، إضافة إلى موضوعات تحضير الأسطح، وتشذيبها بورق الزجاج، وإصلاح الأسطح بالمبرد الآلي، وتغليف أجزاء هياكل الطائرات بتفريغ الهواء، والتحضير للطلاء وفحص المنطقة التي تم إصلاحها .

بناء المستقبل

وقال بدر سليم سلطان العلماء الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا في افتتاحية العدد الثالث من مجلة “أجواء ستراتا”: “واصلت ستراتا مسيرتها نحو بناء مستقبلها المشرق، وتتبنى الشركة نظرة شمولية في تحديد أهداف النمو التي تسعى الى تحقيقها مع نهاية العام ،2014 تبدأ باعتماد سياسة صناعية تكرس موقع أبوظبي كمركز متقدم لصناعة الطيران، وتحقق آفاق تطوير قدرات الشركة، مروراً بتمكين الكوادر الوطنية وتأهيلها للعب دورها في قطاع صناعة الطيران، وانتهاء بتشجيع الشركات الوطنية على دخول هذا القطاع والاستفادة من الفرص الطيبة التي يوفرها على المستويين المحلي والإقليمي .

وأضاف العلماء: “لقد قامت كل من شركة مبادلة للتنمية وستراتا وبدعم ممتاز ومساهمة قيمة من شركائنا إيرباص وبوينغ بمراجعة السياسة الصناعية في ما يخص موقع الإمارات في قطاع صناعة هياكل الطائرات، وسيواصل الفريق المشرف على مشروع المرحلة الثانية من ستراتا لقاءاته لتنفيذ خطط العمل التجارية والمالية والفنية المتفق عليها، ولتقديمها الى الإدارة للحصول على الموافقات الداخلية الرسمية، ويعتبر تطوير ورفع مهارات كوادرنا البشرية الحالية والمستقبلية عنصراً اساسياً في هذه الخطط .

وأوضح أن هذا العمل الجيد ساهم في إطلاق مبادرة شاملة لتحديد وتطوير قدرات تمكن شركات تصنيع هياكل الطائرات التابعة لمبادلة وفي مقدمتها ستراتا من تكريس موقعها كمركز للتميز والابتكار في مجال تصنيع وتجميع ومعالجة هياكل الطائرات في دولة الامارات العربية المتحدة .

وقال: “سوف تشكل هذه الخطط خريطة طريق لتحقيق أهداف شركتي مبادلة وستراتا المستقبلية، والتي ستحدد بشكل مباشر متطلبات وفرص التوظيف والتطوير الوظيفي المستقبلية في شركة ستراتا .

أما في مجال مكافأة الموظفين المتميزين ودفع عجلة تطورهم الوظيفي، فقد قامت ستراتا هذا العام بترقية عشرة من الكوادر الوطنية إلى وظيفة مشرفي فرق، الأمر الذي يمثل مصدر فخر لجميع العاملين في ستراتا، ويؤكد ثقافة الشركة القائمة على مكافأة العمل المتميز .

جهود متواصلة

وأوضح العلماء أن جهود ستراتا لا تقتصر على تطوير الكوادر الوطنية العاملة في الشركة فحسب، بل تتجاوز ذلك لتشمل بتدريبها العاملين في الشركات الإماراتية الأخرى، وتفعيلاً لالتزامها بتشجيع الشركات المحلية على دخول قطاع صناعة الطيران، حيث قامت ستراتا مؤخراً بتعهيد خدمات معالجة المواد المركبة لرفارف الأسطح الخارجية لأجنحة طائرات إيرباص A380 لشركة- بريميير كومبوزيت تيكنولوجيز-الإماراتية، بموجب عقد يمتد لعشرة أعوام وتصل قيمته إلى 62 مليون درهم .

وبذلك تحقق ستراتا تقدماً في مجال بناء سلسلة توريد محلية تمكنها من خفض المخاطر وتعهيد العمليات غير الأساسية في الشركة مما يفتح المجال للتركيز على عمليات إنتاج أجزاء هياكل الطائرات الأساسية .

برامج جديدة

قال عامر جاويد صديق الرئيس المالي لشركة ستراتا: “واصلت شركة ستراتا تحقيق نمو استثنائي في إيراداتها للنصف الأول من العام ،2014 بنسبة 46% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي .

حيث استطاعت ستراتا تحقيق إيرادات تصل إلى 120 مليون درهم حتى تاريخ 30 يونيو/حزيران 2014 .

وتسهم 6 برامج إنتاج حالياً في تحقيق هذه الإيرادات، مقارنة بأربعة برامج إنتاج في العام .2013 وتمكنت الشركة من مواصلة تسليم منتجاتها التي تتميز بالجودة العالية ووفق الجدول الزمني المحدد .

ويعتبر برنامج إنتاج جنيحات طائرات إيرباص A330 مساهماً رئيسياً في إيرادات ستراتا، يليه في ذلك برنامج إنتاج الأسطح الخارجية لرفارف طائرات إيرباصA380 ، كما هو موضح في الرسم البياني أدناه .

وتتوقع الشركة وصول إيراداتها إلى 300 مليون درهم مع نهاية العام الحالي، بنسبة نمو كلية تصل إلى 35% بالمقارنة مع السنة السابقة .

واوضح أن نتائج ستراتا المالية حتى 30 يونيو/حزيران 2014 تتماشى مع توقعات الميزانية .

ومع مواجهتها قليلاً من التحديات بالنسبة للجزء المتبقي من السنة، فإن ستراتا على ثقة تامة من قدرتها على تحقيق النتائج المالية المتوقعة لهذا العام من خلال خفض التكاليف، والتخلص من الهدر، والتحسينات الناتجة عن تطبيق مبدأ كايزن لخفض الهدر الصناعي وتحسين الكفاءة .

ولتحقيق ذلك، يحتاج جميع العاملين في ستراتا دون استثناء إلى العمل لتحقيق هذا الهدف .

شراكة مزدهرة

في معرض دبي للطيران عام ،2013 أعلنت شركة مبادلة للتنمية عن دخولها في اتفاق استراتيجي جديد مع شركة إيرباص، يكون بمثابة توسع كبير في الشراكة القائمة والمتعلقة بتصنيع أجزاء هياكل الطائرات .

ومنحت إيرباص شركة ستراتا المزيد من الالتزامات لعقود مستقبلية ببرامج إنتاج جديدة .

ويبلغ حجم الاتفاقية الاستراتيجية 5 .2 مليار دولار وتشمل تصنيع المزيد من أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة والمعدنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى شراء المواد الخام المركبة .

وتأتي هذه الاتفاقية لتكرس الاتفاقيات الموقعة مسبقاً مع ستراتا لتزويد إيرباص بالأسطح الخارجية لرفارف طائرات إيرباص من طراز A330 ، وA340، وA350 XWB وA380 وفي شهر فبراير/شباط من العام 2013 ، سلمت ستراتا أول أربعة جنيحات مجمعة لطائرة إيرباص من طرازA330 لمصنع إيرباص في بريمن، ألمانيا، لتركيبها على طائرة الاتحاد للطيران .

ومن خلال الشراكة الاستراتيجية ما بين إيرباص ومبادلة، تم توفير مئات الوظائف في قطاع صناعة الطيران للمواطنين الإماراتيين في مدينة العين .

وبالتعاون مع مؤسسات محلية أخرى، تلعب ستراتا دوراً نشطاً في صناعة الطيران في دولة الإمارات، وتدعم رؤية إمارة أبوظبي ،2030 وتعمل على تمكين الشباب الإماراتي للمساهمة في بناء اقتصاد مستدام ومتنوع .

وتدعم إيرباص حالياً مكانة إمارة أبوظبي كمركز عالمي لصناعة الطيران، وحتى يومنا هذا، استطاعت ستراتا بنجاح تسليم شحنات تبلغ قيمتها أكثر من 126 مليون دولار أمريكي إلى مرافق ايرباص في فرنسا وألمانيا، بما في ذلك ألواح الجنيحات والجنيحات المجمعة، والأسطح الخارجية لرفارف أجنحة طائرات إيرباص، وأجزاء تخفيف الرفع .

وبحلول العام ،2018 سيبلغ مجموع طلبات إيرباص من ستراتا نحو 100 مليون دولار سنوياً، مما يجعل ستراتا مورداً مهماً لإيرباص . وبعد الحصول على ثقة إيرباص من خلال تصنيع منتجات ذات جودة عالية، أصبحت ستراتا مورداً رائداً ووحيداً لإيرباص على أجزاء معينة؛ وهو إنجاز كبير لشركة بدأت عملياتها قبل مدة قصيرة لا تتجاوز خمس سنوات .

منافسة عالمية

أكد تقرير صدر مؤخراً عن شركة كاونتربوينت، أحد أهم التقارير الدورية التي تتناول قطاع صناعة الطيران على المستوى العالمي، أن شركة ستراتا تمتلك كافة القدرات التي تمكنها على المدى الطويل في أن تصبح واحدة من كبريات الشركات العالمية المنافسة في مجال تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، محتلةً بذلك مكانة متميزة على خريطة المنافسة العالمية .

وأكد التقرير أن الكوادر الإماراتية أظهرت قدرتها على تنفيذ مشاريع عملاقة بجداول زمنية ضيقة .

استطاعت إدارة الإنتاج في ستراتا الانتهاء وبنجاح من أول فحص للجزء الأكبر والأخير من أجزاء تخفيف الرفع لطائرات إيرباص A330/340 ، مما يمكنها من نقل برنامج الإنتاج بالكامل إلى العين .

كما استطاعت الإدارة تحويل كافة شحنات مخاريط رفارف الأسطح الخارجية لأجنحة طائرات إيرباصA380 وشحنها عبر البحر .

ونظمت إدارة الإنتاج دورة على منهجية كايزن لفريق تجميع جنيحات طائرات إيرباصA330 ، استكمالاً لمشروع تقليص الهدر في المستهلكات .

وتم إجراء العديد من التحسينات على طريقة العمل، مع تحديد الكثير من الإجراءات التي سيجريها فريق تجميع الجنيحات والفرق المساندة له في الأشهر المقبلة، مثل تخفيض عدد مناوبات العمل على قوالب التجميع من 12 مناوبة عمل إلى 8 .

وتشرف إدارة الإنتاج على مشروع توسعة المصنع، وتم إنجاز العديد من مراحل التوسعة قبل التاريخ المحدد لها .

كما تمكنت فرق إدارة الإنتاج من تسليم كافة الشحنات في المواعيد المحددة مسبقاً، باستثناء رفارف الأسطح الخارجية لأجنحة طائرات إيرباص A380 ، والتي وضع لها برنامج خاص لتسريع خط الإنتاج، تعمل بموجبه فرق التصنيع والتجميع .

ونقلت كل من شركة أمانة للأبنية، الشركة التي تقوم بتنفيذ مشروع توسعة ستراتا، وفريق إدارة المرافق في ستراتا بنجاح خزانات النيتروجين الخاصة بأفران الأتوكليف، في الفترة ما بين 9 و 12 يوليو من هذا العام، متقدمة بذلك بمقدار 24 ساعة عن الجدول المحدد مسبقاً .

وأدار كالبيش كومار بكفاءة عملية نقل الخزانات ليقلل من وقت انقطاع العمل في الغرفة النظيفة . وسيتم الانتهاء من العمل على غرفة التبريد في 21 أكتوبر من العام الحالي، في حين سينتهي العمل في وحدة آلات التشذيب المتحكم بها إلكترونياً ووحدة الفحص غير المدمر الإضافية في شهر يناير من العام ،2015 فيما سينتهي العمل في وحدتي الأتوكليف والتجميع الإضافيتين في شهر مارس من العام 2015 .

وانتهت إدارة الإنتاج من تركيب نظام بوينغ لإدارة القوالب في الغرفة النظيفة ومنطقة أفران الأتوكليف .

وعلق العمل في الغرفة النظيفة لمدة 24 ساعة لحفر ثقوب في جدار الغرفة النظيفة حتى يتم تمرير أدوات وقوالب أجزاء طائرات بوينغ من خلالها إلى الغرفة النظيفة .

ويواصل فريق الجزء الأوسط من رفارف الأسطح الخارجية لأجنحة طائرات إيرباص A380 في الغرفة النظيفة في تحسين معدل التصنيع، ليصلوا بعدد الأجزاء المصنعة أسبوعياً إلى 16 جزءاً بالمقارنة مع 9 أجزاء في السابق .

في إبريل/نيسان من العام 2014 ، أجرت سلطات الطيران النمساوية تدقيقاً في ستراتا لضمان امتثالها لجميع المتطلبات التنظيمية التي وضعتها الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران .

وكانت نتائج التدقيق إيجابية تؤكد التطور المستمر الذي تشهده ستراتا، وقدرتها على الإدارة الفعالة للنمو السريع الذي تشهده الشركة .

اعتماد ستراتا لفحص جودة المنتجات

بعد تدقيق صارم للغاية، منح مفتشو شركة أف أيه سي سيFACC ستراتا سلطة فحص جودة المنتجات في كل من برنامج الأسطح الخارجية لرفارف طائرات إيرباصA380 وبرنامج أجزاء تخفيف الرفع لطائرات إيرباص ايه 330 .

آلات جديدة

قامت ستراتا باختيار آلة جديدة لقياس الأبعاد، وستكون هذه الآلة بعد اعتمادها في الربع الرابع من العام الحالي رصيداً حيوياً يمكن ستراتا لفحص أجزاء هياكل طائرات تتميز بالتحمل المنخفض، للتحقق من تلبيتها لمتطلبات التصميم .

وتعتبر هذه الآلة من آلات الجيل القادم من آلات قياس الأبعاد على شكل الجسر .

وتوفر بنية الجسر صلابة مثلى ولا تتطلب أي أساسات خاصة وتتميز بدقة لا تضاهى .

توطين الوظائف

مع النجاحات الكبيرة التي واصلت إدارة التوطين والتدريب والتعليم في ستراتا تحقيقها خلال السنوات الماضية، كرست الإدارة سمعتها على المستوى الوطني مما شجع شركتين من الشركات المحلية على الاستعانة بخبراتها في مجال التدريب على صيانة وإصلاح هياكل الطائرات وأجزاء من المواد المركبة .

حيث تلقت شركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية أسبوعين من التدريب العملي في ستراتا على صيانة وإصلاح جسم وذيل طائرة شيبيل المروحية من دون طيار “Schiebel Ccamcopter S-100” .

تطبيق منهجية كايزن

بعد أن حصلت ستراتا على عقد إنتاج أضلاع الذيل العمودي لطائرة بوينغ ،777 بدأ فريق الدعم اللوجستي في الشركة، بقيادة كريم العلمي، بدراسة أفضل طريقة لشحن هذا المنتج من وجهة دولية لأول مرة .

وقد توصل الفريق، بالتعاون مع ممثلي بوينغ لدى شركة ستراتا وفريق إدارة برنامج بوينغ، إلى تصميمين لصندوق الشحن، بحيث كان الأول على شكل صندوق كبير ذي طبقتين، وكان الثاني على شكل خزانة .

هندسة المنتجات

يدير قسم هندسة المنتجات فرانك فان ليمبت، ويبلغ عدد موظفي القسم حالياً 23 موظفاً .

وتضم إدارة الهندسة، إلى جانب قسم هندسة المنتجات، قسم هندسة التصنيع، وقسم التصنيع باستخدام الحاسب الآلي، وقسم الأدوات، وقسم مجموعة البيانات الرقمية .

إدارة البرامج

تتبنى ستراتا ست عمليات متكاملة E2E في ممارسة أعمالها والتي تمثل في مجموعها بيئة الأعمال في الشركة، كما تم النص عليها في دليل الجودة حول كيفية تنفيذ الأعمال في ستراتا .

وتعتبر العملية المتكاملة للتعامل مع الزبائن من بناء العلاقة الأولى معهم وحتى تحقيق الإيرادات النقدية “C2C” قلب هذه العمليات بالنسبة للإدارة التجارية وقسم إدارة البرامج، ولها ارتباطات بكافة العمليات الأخرى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X