الاسواق المحلية

نمو الأرباح النصف سنوية لـ”الخليج الاول” بـ21% الى 2.7 مليار درهم

3201026

 

أعلن بنك الخليج الأول، عن نتائجه المالية للنصف الأول من عام 2014 والتي أظهرت أدائه القوي والمتواصل ضمن مختلف مجموعات الأعمال المصرفية. وبلغ صافي أرباح البنك خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام 2.68 مليار درهم بزيادة قدرها 21% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، كما ارتفع صافي أرباحه خلال الربع الثاني من عام 2014 بنسبة 16% ليصل إلى 1.35 مليار درهم مقارنة مع نفس الفترة من عام 2013.

وجاء هذا الأداء المتميز لبنك الخليج الأول خلال النصف الأول من العام الحالي مدعوماً بميزانية عمومية قوية، ساهمت في تحقيق عائدات ثابتة ومتنوعة وتحسين مقاييس جودة الأصول وتعزيز مستويات الربحية.

وقال عبد الحميد سعيد، العضو المنتدب وعضو مجلس إدارة بنك الخليج الأول: “تعكس النتائج المتميزة التي حققناها خلال النصف الأول من هذا العام فعالية الاستراتيجية التي يعتمدها البنك للتوسع وتطوير عملياته.

وقمنا قبل عام بالتحديد بإعادة هيكلة أعمالنا لتتمحور حول ثلاث مجموعات أعمال رئيسية تضم مجموعة الأعمال المصرفية للمجموعات، مجموعة الأعمال المصرفية للأفراد ومجموعة الخزانة والأسواق العالمية، الأمر الذي ساعدنا على رفع مستوى التكامل بين مجموعات أعمالنا الرئيسية، تطوير خبراتنا ومنتجاتنا التي نقدمها ضمن عدد من المجالات، فضلاً عن تعزيز القيمة المضافة لعروضنا وخدماتنا. كما نجحنا أيضا بدمج الشركتين التابعتين ’دبي فيرست‘ و’أصيل للتمويل الإسلامي‘ ضمن عملياتنا الحالية، الأمر الذي ساهم في تقوية أعمالنا وساعدنا على تلبية احتياجات عملائنا بشكل أفضل.”

وحظي أداء بنك الخليج الأول المتميز بتقدير عدد من المؤسسات الرائدة المتخصصة بالقطاع المالي، حيث حصد البنك وللعام الثاني على التوالي جائزة “أفضل بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة” وذلك خلال حفل توزيع جوائز مجلة “بانكر ميدل ايست للقطاع المالي 2014″، فضلاً عن حصوله على جائزة “أفضل مؤسسة لإدارة الثروات لعام 2014”. كما صنفت مجلة فوربس الشرق الأوسط البنك في المركز الثامن ضمن قائمتها لأقوى 500 شركة في العالم العربي، كما جاء البنك في المرتبة الرابعة عربياً (والثانية على مستوى دولة الإمارات) بين مختلف البنوك المدرجة في هذه القائمة، ذلك إلى جانب التكريم الخاص كأحد أفضل 26 مؤسسة متميزة في القطاع المصرفي.

كما أثنت وكالات التصنيف الدولية على أداء البنك القوي ودوره القيادي ، حيث أعلنت مؤسسة التصنيف الائتماني الدولية كابيتال انتيليجينس، مؤخراً عن تصنيف القوة المالية لبنك الخليج الأول عند مستوى “A+”، وذلك استنادا إلى الربحية القوية، الرسملة المستقرة ، السيولة المتنامية، والارتفاع الذي شهده معدل احتياطي تغطية خسائر القروض لدى البنك.

وتعليقاً على أداء البنك خلال النصف الأول من هذا العام، قال أندريه الصايغ، الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الأول: يأتي تقدير هذه المؤسسات المالية الدولية المتخصصة ليسلط الضوء على الإنجازات المتميزة التي حققها بنك الخليج الأول على مدار العام الماضي، حيث يعكس أداؤنا القوي خلال النصف الأول من العام الجاري والتزامنا بمواصلة السير على نهج تحقيق الإنجازات الفريدة. وتُمثل هويتنا المؤسسية الجديدة التي أطلقناها مؤخراً طموحاتنا وتطلعاتنا لوضع البنك في المكان المناسب لتحقيق النجاح على المدى الطويل محلياً وعالمياً. كما يؤكد انضمام أسهم بنك الخليج الأول مؤخراً لمؤشر MSCI للأسواق الناشئة على مكانتنا كأحد المؤسسات المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتماشياً مع رؤيتنا ، سنظل نعمل على بذل المزيد من الجهد لتحقيق أفضل قيمة ممكنة لكافة مساهمينا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X