الاسواق المحلية

نمو عمليات “محطة حاويات الشارقة” 14% بالنصف الأول

3237844

 

سجلت شركة “غلفتينر”، أكبر شركات القطاع الخاص لإدارة الموانئ والخدمات اللوجستية في منطقة الشرق الأوسط، زيادة في نمو عملياتها بنسبة  14% في العام على أساس سنوي في حجم مناولة الحاويات في ميناء الشارقة خلال الأشهر الستة الأولى (يناير إلى يونيو) من عام 2014.

ويُعزى هذا النمو في حجم العمليات ـ بحسب بيان صحفي حصلت عليه “مباشر” ـ إلى التطور الذي يشهده الطريق التجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة وشرق أفريقيا، بالإضافة إلى المشاريع والتطورات الجديدة في الشارقة.

ووقعت محطة حاويات الشارقة أكثر من 20 اتفاقية جديدة، ونمت حصة عملياتها في السوق خلال النصف الأول من العام، ما يضعها على الطريق الصحيح لتجاوز الإنتاجية المستهدفة بحلول نهاية العام.

ويعود الأداء القوي الذي تشهده محطة حاويات الشارقة، والتي تعد من أوائل مشاريع “غلفتينر”، إلى النمو المطرد في حجم الواردات من المنسوجات والإلكترونيات وقطع الغيار والإطارات.

وبهذا السياق قال بيتر ريتشاردز، مدير عام “غلفتينر”: “يعود الأداء الإيجابي لمحطة حاويات الشارقة إلى تحسن ظروف قطاع التجارة بشكل عام، وتحديداً بين دولة الإمارات والدول الأفريقية. وما تزال هذه المحطة خياراً مفضلاً لخطوط الشحن نظراً لما توفره كبديل مرن وفعال من حيث التكلفة للوصول إلى المناطق الداخلية في الإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف بالقول: “تشهد محطة حاويات الشارقة زيادة في نمو عملياتها   وبخطى سريعة،  حيث سجلت زيادة مطردة في حجم البضائع خلال الأشهر الـ 12 الماضية. وتعمل المحطة على ترسيخ مكانتها لتلبية النمو المتواصل لعمليات النقل والشحن، وسوف تستمر في الحفاظ على معايير الإنتاجية العالية من خلال ضمان تقديم خدمات فعالة وسريعة لعملائنا”.

وأطلقت محطة حاويات الشارقة نظاماً إلكترونياً على الانترنت  لتبادل المعلومات الياً بين دائرة موانئ الشارقة وجمارك الشارقة وشركة “غلفتينر”، وذلك بهدف تعزيز مستوى الإجراءات والمعاملات الجمركية الحالية، وضمان حركة سريعة وسلسة لنقل الحاويات عبر الميناء. وقد ساهمت هذه الخطوة الجديدة في تخفيض فترة تسليم البضائع إلى المستوردين.

وتشمل محفظة “غلفتينر” الحالية أربع محطات للعمليات في دولة الإمارات العربية المتحدة في كل من خورفكان والشارقة والحمرية والرويس، بالإضافة إلى أنشطتها في ميناء أم قصر في العراق، وريسيفي في البرازيل، وطرابلس في لبنان. كما تشرف أيضاً على إدارة  محطات الحاويات في جدة والجبيل في المملكة العربية السعودية. ووقعت الشركة مؤخراً على امتياز لمدة 35 هاماً عاماً مع هيئة ميناء كانافيرال في ولاية فلوريدا، ليكون مشروعها الأول في الولايات المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى