الاخبار الاقتصادية

50 ألف شركة مسجلة في “غرفة الشارقة”

3257877593

أشاد حسين محمد المحمودي المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الشارقة بالجهود التي بذلتها القيادة الحكيمة في الإمارات لتجنيب الاقتصاد الوطني تبعات الأزمة الاقتصادية العالمية .

ولفت المحمودي في لقاء مع مجلة “ميد” إلى الدور المهم الذي ينبغي على غرف التجارة والصناعة أن تلعبه في دعم القطاع الخاص ليسهم في دعم مشاريع التنمية الوطنية وقال: “يعتقد الكثير من الناس خطأ أن عرف التجارة هي جزء من المؤسسات الحكومية بينما هي في واقع الحال تنتمي إلى القطاع الخاص . نحن هيئة حكومية لكننا مكلفون بخدمة القطاع الخاص” .

وتنظم غرفة تجارة وصناعة الشارقة عددا من الحملات التسويقية سنويا بهدف تطوير حركة التجارة الداخلية كما تقدم الدعم للقطاع الخاص على شكل دورات تدريبية ومؤتمرات ولقاءات مع الوفود التي تزور الدولة .

ونوه المحمودي بالنمو الذي حققه القطاع الخاص في الشارقة خلال عام 2014 مع نمو عدد الشركات المسجلة في عضوية الغرفة وقال: “لقد حققت الشارقة نمواً مطرداً بين عامي 2008 و2014 واليوم لدينا 50 ألف شركة عضو في الغرفة وهذا عدد ضخم من شركات القطاع الخاص موزعة على كافة القطاعات الاقتصادية ويضم بين جنباته ثلة أن اعرق الشركات” .

وأشار المحمودي إلى وجود آفاق نمو واعدة أمام الشركات العاملة في الشارقة قائلاً: “هناك شعور قوي بالتفاؤل يسود شركات القطاع الخاص في الإمارة حول الحاضر والمستقبل . إنها متحفزة لتحقيق النمو وموقنة بتحقيقه وسوف توظف المزيد من العناصر وتزيد مبيعاتها . خاصة أن أمامها عددا من المناسبات الاستراتيجية مثل كأس العالم 2022 وإكسبو 2020 وهذه محفزات تدفع النمو الاقتصادي قدماً” .

وتلعب الشركات العاملة في الشارقة دورا قياديا في تطوير اقتصادات المنطقة .ويقول المحمودي: “نحن أنشأنا أول شركة طيران اقتصادي في المنطقة “العربية للطيران” ولدينا أكبر شركات الخدمات النفطية “بتروفاك” التي يعمل فيها أكثر من 3 آلاف موظف في الشارقة، كما لدينا أول شركة للغاز “دانا غاز” وشركة “غلفتينر” التي تعتبر من أعرق الشركات العالمية في مجال الخدمات البحرية” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى